أخبار عاجلة
كيت تشارك صور الأميرة شارلوت مع الأزهار -
الرئاسة البيلاروسية: لوكاشينكو يزور مصر -
"خيرية الشارقة" ترصد مليون و350 ألف درهم لـ 450 معتمرا -

عبد الفتاح البرهان: التطبيع مع إسرائيل لمصلحة السودان

عبد الفتاح البرهان: التطبيع مع إسرائيل لمصلحة السودان
عبد الفتاح البرهان: التطبيع مع إسرائيل لمصلحة السودان

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
عبد الفتاح البرهان: التطبيع مع إسرائيل لمصلحة السودان, اليوم الجمعة 14 فبراير 2020 11:43 مساءً

تحرير:وكالات ١٤ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٨:٤٥ م

عبد الفتاح البرهان

عبد الفتاح البرهان

قال عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، اليوم الجمعة، إن لقاءه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو في أوغندا، يأتي في إطار «بحث السودان عن مصالحه الوطنية والأمنية»، مشيرا إلى أن «الاتصالات لن تنقطع، في ظل وجود ترحيب وتوافق كبير ويلقى تأييدًا شعبيًا واسعًا داخل السودان»، مضيفًا: «أن لإسرائيل دور في قضية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وأنه في انتظار اكتمال الإجراءات لتحديد موعد للذهاب إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس ترامب»، وفقًا لما ذكرته وكالة معا الفلسطينية.

وأضاف رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان: «أنه سيعمل على تحقيق مصالح السودان متى ما كان الأمر متاحا، وأن الجهاز التنفيذي، سيتولى ترتيب الاتصالات المقبلة وإدارة العلاقات الدبلوماسية بمجرد التوافق على قيامها».وأشار إلى «تكوين لجنة مصغرة لمواصلة بحث الأمر، خاصة وأن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل

وأضاف رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان: «أنه سيعمل على تحقيق مصالح السودان متى ما كان الأمر متاحا، وأن الجهاز التنفيذي، سيتولى ترتيب الاتصالات المقبلة وإدارة العلاقات الدبلوماسية بمجرد التوافق على قيامها».

وأشار إلى «تكوين لجنة مصغرة لمواصلة بحث الأمر، خاصة وأن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل يلقى تأييدا شعبيا واسعا، ولا ترفضه إلا مجموعات أيديولوجية محدودة».

كان ديوان نتنياهو قد أعلن في وقت سابق، أن نتنياهو بحث مع البرهان في «تطبيع» العلاقات خلال لقاء في عنتيبي الأوغندية، مضيفًا أن البرهان وافق على بدء التعاون لتطبيع العلاقات بين البلدين، مشيرًا أن الجانبين اتفقا على بدء تعاون يؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين.

السابق وزير الخارجية يؤكد ضرورة التركيز على إعادة الشرعية للمؤسسات في ليبيا
التالى «حفتر» لـ«أردوغان»: لولا سيوف أجدادنا العرب لكنت تعبد الأصنام