أخبار عاجلة

6 وجبات تتسبب في الغازات والانتفاخ.. هذه البدائل

آخر تحديث: الخميس 29 ذو القعدة 1440 هـ - 01 أغسطس 2019 KSA 02:20 - GMT 23:20
تارخ النشر: الخميس 29 ذو القعدة 1440 هـ - 01 أغسطس 2019 KSA 02:10 - GMT 23:10

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

تعزى حوالي نصف مشاكل الانتفاخ والغازات إلى الهواء المبتلع، فيما يعود النصف الثاني إلى ما كان يجب عدم تناوله أو شربه. فعندما لا تتمكن القناة الهضمية من تحريك الطعام بكفاءة، أو عندما تكون غير قادرة على هضم مادة غذائية معينة، تتراكم الغازات في الأمعاء السفلية، مما يسبب الانتفاخ والانزعاج، وفقا لما نشره موقع "My Fitness Pal".

إن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه، والخضروات، والبكتيريا الصحية يمكن أن يساعد في تدعيم بطانة الأمعاء ومنع البكتيريا السيئة (النوع الذي يسبب الغازات والانتفاخ وعسر الهضم) من دخول مجرى الدم. وفي حين أن جميع أنواع البكتيريا، بغض النظر عن الصالح منها أو الضار، تنتج بعض الغازات أثناء عملية الهضم، فإن هناك بعض الوجبات الغذائية من المرجح أن تطلق بعض البكتيريا، بطريقة تسبب الانتفاخ.

وفيما يلي 6 وجبات غذائية شائعة تسبب الانتفاخ، وما يتعين فعله لتقليل تلك الظاهرة:


1- منتجات الألبان

يعاني العديد من الأشخاص مشاكل الانتفاخ والمعدة بعد تناول منتجات الألبان مثل الحليب والجبن. ويعد السبب الأكثر شيوعًا لهذه الأعراض هو عدم تحمل اللاكتوز، حيث يعاني 65٪ من الناس من مشاكل السكر فى الهضم. هناك أيضًا سبب محتمل أقل شهرة يسمى A1، وهو بروتين موجود في الحليب يسبب أعراضًا مماثلة لعدم تحمل اللاكتوز.

ويمكن تجربة الحليب المخفّض من اللاكتوز أو الحليب، أو بدائل الحليب مثل اللوز والكاجو وفول الصويا والشوفان. ويمكن تناول بعض أشكال منتجات الألبان، مثل الزبادي أو اللبن المتخمر، أو بعض الأجبان (وخاصة انوع القاسي والمملح) لأنها تكون قليلة اللاكتوز وأسهل في الهضم.

ويمكن أيضًا تجربة إضافة اللاكتيز، الذي يصرف دون وصفة طبية، قبل تناول الوجبات التي تحتوي على المزيد من منتجات الألبان. وإذا كان البروتين A1 هو الذي يسبب الانزعاج، فإن هناك نوع حليب A2، الذي تشير بعض الدراسات إلى أنه يقضي على تلك المشكلة.

الألبان منتجات الألبان قد تكون حساسة للبعض

2- القرنبيط

يحتوي القرنبيط والبروكولي واللفت والكرنب على سكر غير قابل للهضم، يسمى رافينوز، ويمكن أن يتسبب في انتفاخ البطن. ولا يمكن التخلص من تأثيرها سريعًا، ولكن لا يمكن الاستغناء عن تناولها لأنها تحتوي أيضًا على السولفورافان، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية والمكون الرئيسي في منع أنواع معينة من السرطان.

يمكن التغلب على مشاكل الانتفاخ بالطهي أو التخمير (مثل مخلل الملفوف) ويمكن أن تساعد هذه الأنواع من الخضروات في تحطيم الألياف غير القابلة للهضم لتسهيل عملية الهضم وتقليل الانتفاخ.


3- الفواكه عالية الفركتوز

إن الفركتوز هو أحد السكريات الأحادية التي يصعب هضمها وامتصاصها، خاصة في التركيزات العالية (مثل عصائر الفاكهة وسكر جوز الهند وشراب الذرة عالي الفركتوز). إنه سكر بسيط، مما يعني عدم الحاجة إلى تفكيكه، ولكن المشكلة تكمن في سوء الامتصاص. يُمتص الفركتوز عادة في الأمعاء الدقيقة، ولكن بتركيزات عالية أو ربما لمن يعانون من عدم التحمل، وينتقل إلى القولون حيث تكون البكتيريا المنتجة للغازات قادرة على تخمير الفركتوز، مسببة الألم والانزعاج.

ينصح بتناول فواكه أقل في الفركتوز، مثل المشمش والفراولة والتوت البري والجريب فروت. وينصح بتجنب كل من الكاتشب وعصير الفواكه المحفوظ واللبن المُحلى والصودا. وينبغي أيضًا الحد من تناول الفواكه المجففة، والتي يتركز فيها نسب أكثر من الفركتوز مقارنة بالفواكه الطازجة الكاملة.


4- السكر والمُحليات الصناعية

إن السكر الأبيض والمحليات الصناعية تصيب بالانتفاخ والغازات، على سبيل المثال، لا يمكن هضم السوربيتول، وهو سكر تحلية شائع الاستخدام في صناعة الوجبات السريعة والحلوى والوجبات الخفيفة الخالية من السكر، ويُعرف أنه يسبب احتباس الماء. والأكثر من ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أن مواد التحلية الصناعية تعرقل الميكروبيوم في جسم الإنسان وتعزز نمو أنواع البكتيريا التي تسبب الغازات ومشكلات الهضم. ويقتصر الحل على الامتناع عن تناول أي وجبات غذائية أو مشروبات تحتوي على المحليات الصناعية مثل سكرالوز وأسبارتام وسوربيتول وسكرين.

البقوليات تتسم بصعوبة الهضم

5- البقوليات

تنتمي البقوليات إلى مجموعة من الكربوهيدرات قصيرة السلسلة تسمى FODMAPs، والتي يتم امتصاصها بشكل ضار في الأمعاء الدقيقة، حيث أن بكتيريا الأمعاء تستغرق مزيد من الوقت لتتغذى على السكريات، وينتج عن ذلك الغازات والانتفاخ.

ونظرًا لأن البقوليات غنية بالألياف، فإذا لم يكن الشخص معتادًا على الحصول على ما يكفي منها في نظامه الغذائي، فربما تزيد أعراض الانتفاخ سوءًا. ينصح في هذه الحالة بإضافة مزيد من الأطعمة الغنية بالألياف إلى النظام الغذائي ببطء، واختيار اللوبيا والعدس من أجل سهولة الهضم.

ويمكن أيضًا تناول أيا منها إلى جانب طعام مخمر مثل مخلل الملفوف للمساعدة على الهضم.


6-القمح

يحتوي القمح على الغلوتين والليكتين، وهما بروتينان شائعان في الخبز وغيرها من المنتجات القائمة على القمح والتي يمكن أن تسبب لبعض الأشخاص الإصابة بالانتفاخ والغازات. ويعلق الليكتين بالخلايا على طول الجهاز الهضمي، مما يعطل تحلل وامتصاص بعض العناصر الغذائية.
الحبوب الكاملة بديل القمح

ترتبط الحبوب الكاملة بانخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وفقدان الوزن وحتى السكري. فإذا تسبب الغلوتين في مشاكل فيمكن اختيار الحبوب الكاملة مثل الشوفان أو الأرز البني أو الحنطة السوداء. ويمكن حل مشكلة الليكتين ببساطة عن طريق الطبخ.

السابق علماء يكتشفون علاج جديد لمشاكل العمود الفقري من جينات عظام سمكة القرش
التالى حسن الموكلي