أمير القصيم يلتقي نائب وزير الداخلية ووكلاء إمارات المناطق

التقى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة، معالي نائب وزير الداخلية الدكتور ناصر الداود، ووكلاء إمارات مناطق المملكة، بمناسبة انعقاد الاجتماع الأول لوكلاء إمارات المناطق بمنطقة القصيم.

وأطلع سموه معالي نائب وزير الداخلية ووكلاء إمارات المناطق خلال جولة سريعة بديوان الإمارة على مركز التحكم والسيطرة بالإمارة، والذي يهدف إلى إيجاد مركز للعمليات المشتركة وإدارة متكاملة للأزمات والكوارث من خلال استخدام أحدث التقنيات للنقل المباشر، بالإضافة إلى اطلاعهم على مركز الوثائق والمحفوظات، والذي تم تطوير وتنظيم أكثر من 3 ملايين وثيقة، ويبرز أكثر من 3000 وثيقة جوهرية مهمة يعود تاريخها إلى الملك المؤسس وأبنائه الملوك من بعده - رحمهم الله - وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -. وأشاد أمير القصيم بما تقوم به وزارة الداخلية وإمارات المناطق من جهود حيوية لخدمة هذه البلاد المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بالتعاون مع كافة الجهات، لتحقيق كل ما من شأنه خدمة المواطنين والمواطنات والمقيمين بكل يسر وسهولة، مشيراً سموه إلى أن ذلك يؤكد استمرارية السعي في تحقيق رؤى وتطلعات القيادة - أيدها الله -، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود، وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والاستقرار والنماء.

من جانبه، استعرض معالي الدكتور ناصر الداود لأمير منطقة القصيم أهم الموضوعات التي تم مناقشتها في اجتماع وكلاء إمارات المناطق والتوصيات المقرر إدراجها على جدول أعمال الاجتماع السنوي السابع والعشرين لأمراء المناطق، مؤكداً بالوقت ذاته أهمية هذه الاجتماعات في تحقيق العمل التكاملي بين الإمارات في شتى المجالات، وأعرب معالي نائب وزير الداخلية ووكلاء إمارات المناطق عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير منطقة القصيم على ما يوليه من اهتمام ومتابعة للاجتماع الأول لوكلاء إمارات المناطق لهذا العام بمنطقة القصيم.

من جهة أخرى، دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، ومعالي نائب وزير الداخلية الدكتور ناصر الداود، بمجلس منطقة القصيم بديوان الإمارة بمدينة بريدة، قاعة الدرعية للمؤتمرات، بحضور وكلاء إمارات المناطق، ومديري الإدارات بإمارة المنطقة. واطلع سموه برفقة معالي نائب وزير الداخلية على ما تحتويه القاعة من تجهيزات تقنية متكاملة، مستمعاً لشرح مفصل عن محتويات القاعة من مركز تحكم بالشاشات والصوتيات ومرافق أخرى تابعة لها. وأكد الأمير فيصل بن مشعل على أن ما تتلقاه إمارة المنطقة من دعم القيادة - أيدها الله - لتجهيز مثل هذه الأماكن الحيوية، مشيداً بتجهيزات القاعة التقنية العالية والمنفذة بمهنية عالية لإقامة الاجتماعات والمؤتمرات الخادمة لكافة القطاعات بالمنطقة، ولتحقيق كل ما من شأنه خدمة المواطنين والمواطنات، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

من جانب آخر، احتفى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بقصر سموه العامر بمدينة بريدة، بنائب وزير الداخلية الدكتور ناصر الداود ووكلاء إمارات المناطق بالمملكة، خلال زيارتهم القصيم. ورحب أمير منطقة القصيم بمعالي نائب وزير الداخلية ووكلاء إمارات المناطق بالمملكة، منوهاً سموه بما تبذله الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - من عطاء متواصل لخدمة أبناء هذه البلاد المباركة وفي شتى المجالات، مشيداً بجهود وزارة الداخلية بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز - حفظه الله - وكافة إمارات المناطق في تحقيق التطلعات عبر دورها الفعال في خدمة الوطن والمواطن والمقيم بكل يسر وسهولة، داعياً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود، وأن يوفق الجميع لكل خير. وقد حضر المناسبة وكلاء الإمارة، ومسؤولو الجهات الحكومية، ومديرو الإدارات بالإمارة، وأهالي القصيم.

69949263a5.jpg أمير القصيم ونائب وزير الداخلية خلال تدشينهما قاعة الدرعية
642ad7d2fd.jpg الأمير د. فيصل بن مشعل خلال لقائه د. ناصر الداود
d8e1760086.jpg .. ويحتفي بنائب وزير الداخلية ووكلاء إمارات المناطق

السابق بعد تداول أن غرامتها 5 آلاف ريال.. “المرور” يوضح عقوبة القيادة على أكتاف الطريق
التالى عام رئاسة المملكة لقمة العشرين انطلق .. فرصتنا لنلهم العالم برؤيتنا