أخبار عاجلة
د. حسين عمر توقه مثلث الرعب -

كاميرات المراقبة الخاصة بمدرسة بشر بن الوليد تبوح باللحظات الأخيرة للطالب الضحية.. و«عاجل» تنشر التفاصيل

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
كاميرات المراقبة الخاصة بمدرسة بشر بن الوليد تبوح باللحظات الأخيرة للطالب الضحية.. و«عاجل» تنشر التفاصيل, اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019 11:09 صباحاً

© Reza/Getty Images AL HUFUF, SAUDI ARABIA - JANUARY, 2003: Pupils work in class at The Prince Mohammed Bin Fahad Bin Abdulaziz School in the city of Halouf, a region rich in oil fields on January, 2003 in Al Hufuf, Saudi Arabia. In Saudi Arabia, school is free for the country's native population. (Photo by Reza/Getty Images)

كشف مصدر لـ«عاجل» من داخل مدرسة بشر بن الوليد بالرياض، اليوم الثلاثاء، تفاصيل جديدة عن الحادثة وما وثقته كاميرات المراقبة الخاصة بالمدرسة.

وقال المصدر، إن الطالبين (الجاني والمجني عليه) تعاركا مع بعضهما البعض، وسقط  الطرف الأول على الطالب المتوفي - رحمه الله - وبعد أن تمكن زملاؤهما بالمدرسة في التفريق بينهما، وبعدها قام الطالب المتوفي بالنهوض والجلوس مرة ثانية عدة مرات، وكان يبدو عليه أنه مكتوم ويعاني من ضيق تنفس.

وأشار المصدر إلى أن كاميرات المراقبة بالمدرسة وثقت الحادثة، وأن ما حصل استغرق ثواني معدودة، مضيفًا أن الجهات الأمنية المختصة تسلمت كاميرات المراقبة بالمدرسة، مضيفًا أن التقرير الطبي للطالب المتوفي سيظهر في وقت لاحق اليوم.

وأكد المصدر وجود 4 مشرفين داخل ساحة المدرسة وقت وقوع الحادثة، لكن أعداد الطلاب كانت كبيرة جدًا، ويفوق عددهم 800 طالب، إضافة إلى أن عدم وجود مظلات وارتفاع درجة الحرارة أثر على حالة الطالب المتوفي.

شاهد أيضاً من دار الأخبار: فاضت روحه برصاص ابن أخيه.. قصة اغتيال الملك فيصل بن عبد العزيز

في الـ 25 من مارس عام 1975، كانت المملكة العربية السعودية على موعد مع حدث هز أركان المملكة بأكملها، وهو اغتيال الملك فيصل بن عبد العزيز

وأشار المصدر إلى أنهم تقدموا بطلبات للإدارة لإنشاء مظلات، أكثر من 10 مرات دون استجابة، مضيفًا أن شخصًا تبرع بعمل مظلات للمدرسة، لكن الإدارة رفضت، موضحًا أن الطلاب يجلسون في ساحة المدرسة تحت لهيب الشمس ودون وجود مظلات، سوى مظلتين صغيرتين جدًا.

وكانت إدارة تعليم الرياض أعلنت، في بيان لها أمس الإثنين، وفاة طالب في الصف السادس بمدرسة بشر بن الوليد إثر مشاجرة مع زميل له، مشيرة إلى الجهود التي بذلها المعلمون لإسعافه قبل استدعاء الهلال الأحمر.

وقال المتحدث باسم الإدارة علي الغامدي إن كاميرات المراقبة في المدرسة وثقت المشاجرة، مشيرًا إلى أن عددًا من المعلمين حاولوا إسعاف الطالب قبل نقله من خلال الهلال الأحمر إلى مستشفى الملك خالد، لكنه توفي في الطريق.

وأكدت إدارة تعليم الرياض، حرصها على تقصي الحقائق ومعرفة تفاصيل أسباب الوفاة، مشيرة إلى أن مكتب التعليم في غرب العاصمة وقف ميدانيًّا على الحادثة، بينما شكل مدير تعليم الرياض لجنة تقصي بالتنسيق مع الجهات المختصة.

معلمة تنفي إصابتها بجلطة أو الاعتداء عليها خلال المراقبة على الامتحانات

من Elwatan

إعادة تشغيل الفيديو

الإعدادات

إيقاف

HD

HQ

SD

LO

السابق مهرجان صفري بيشة ينظم محاضرة بعنوان " تسويق التمور – صفري بيشة نموذجاً "
التالى اعتماد معايير مفاضلة الترقيات العليا لموظفي “الخدمة المدنية”