أخبار عاجلة

كنز «النفايات الإلكترونية».. مليارات الدولارات المفقودة

كنز «النفايات الإلكترونية».. مليارات الدولارات المفقودة
كنز «النفايات الإلكترونية».. مليارات الدولارات المفقودة

60 ألف طن سنويا تنتجها مصر من النفايات الإلكترونية ولم نستفيد بها ونستغلها في إعادة التدوير، في الوقت الذي سبقت العديد من الدول في مجال إعادة تدوير هذه النفايات التي تمثل ثروة قومية وتختلف أنواع هذه النفايات من إعادة تدوير مخلفات الهواتف المحمولة ومخالفات الحواسب من شاشات وأجهزة كهربائية وخلافه.

حسب الدراسات فان  حجم الاستثمار في تلك المخالفات تجاوز  160 مليار دولار وللأسف يغفل المسئولين في مصر عن الاستغلال الأمثل  لهذه الموارد في الوقت الذي سبقتنا فيه العديد فمثلا  اليابان استغلت النفايات الإلكترونية لاستخراج المعادن النفيسة من النفايات ،و نجحت في تجميع الهواتف القديمة والأجهزة الصغيرة لتجميع ، وتقوم اليابان بصناعة وإنتاج نحو أكثر من 60 % من أجهزتها الكهربائية الجديدة من تلك النفايات.

وفي دراسة كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في النشرة السنوية لإحصاءات الاتصالات السلكية واللاسلكية عـام «2015/ 2016، عن ارتفاع عدد مستخدمي الهاتف المحمول إلى  96.2 مليون، في يونيو من العام الماضي، مقابل 95.1 مليون خـط خلال الفترة المناظرة من 2015، بزيادة بلغت نسبتها 1.2 %.

كذلك الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات كشف أيضا عن ارتفاع كبير في نمو الهواتف المحمولة حيث بلغ عدد مستخدمي الهواتف المحمولة في نهاية أغسطس 2017، ما يزيد عن 99.5 مليون مشترك بواقع 11 % من إجمالي عدد السكان، بمعدل زيادة سنوية 3.38 مليون مستخدم، بما يعادل 1.7 % ، وهذه الأرقام الكبيرة في عالم الهواتف الذكية تشكل كمًا هائلا من المخلفات الإلكترونية بعد سنوات بل أشهر قليلة، حيث يتخلص المصريين من هواتفهم القديمة ويقومون باستحداثها بهواتف ذكية أكثر تطورا.

يتم إنتاج حوالي 50 مليون طن من النفايات الإلكترونية والكهربائية سنوياً  في جميع أنحاء العالم ، حسب ما رصده تقرير مشترك جديد نشرته سبع وكالات تابعة للأمم المتحدة. ووفقًا للتقرير جديد للأمم المتحدة يدعمه المنتدى الاقتصادي العالمي ومجلس الأعمال العالمي للتنمية المستدامة، يعمل ملايين الأشخاص حول العالم في قطاع النفايات الإلكترونية، يجب الإشارة أن السموم في النفايات الإلكترونية، لها آثار صحية سلبية.

وينتهي الأمر ببعض هذه الأدوات الإلكترونية الضارة في مدافن النفايات، في حين تحرق الأخرى، وهو ما يؤدي إلى انبعاثات كربونية تؤثر سلبا في البيئة ويجب عند إعدام هذه النفايات إن يتم ذلك تحت إشراف خبراء في البيئة والصحة حتي يكون حرق النفايات بطريقة سليمة  .

كشفت إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة والصين من اكبر الدول إنتاجا  للنفايات الإلكترونية ، إذ بلغت 7.2 و 6.3 مليون طن على التوالي. وتلتهما اليابان بـ 2.1 مليون طن.

لهذه النفايات الإلكترونية قيمة كبيرة، فالخبراء يقولون إن طنا من النفايات الإلكترونية يحتوي ما قيمته مائة مرة من الذهب النقي، مقارنة بالطن الواحد من الذهب الخام. لأن الذهب الخام يحتوي على عناصر مختلفة وليس الذهب النقي وحده. 

السابق أمازون تعرض منح 10 دولارات لزبائنها
التالى محافظ القاهرة : نتطلع لبدء مرحلة جديدة ترقى لعمق الروابط بين الشعبين الشقيقين