أخبار عاجلة
نهر من خمر في ولاية كاليفورنيا الأمريكية -
البكتيريا تصنع فنوناً على شكل أزهار -

سيارة BMW i4 الجديدة: مستقبل متعة القيادة للعلامة الفائقة

سيارة BMW i4 الجديدة: مستقبل متعة القيادة للعلامة الفائقة
سيارة BMW i4 الجديدة: مستقبل متعة القيادة للعلامة الفائقة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
سيارة BMW i4 الجديدة: مستقبل متعة القيادة للعلامة الفائقة, اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 10:43 صباحاً

رام الله - دنيا الوطن
ضمن أول طراز يعمل بالكهرباء فقط ضمن الفئة المتوسطة الفائقة، تنقل مجموعة BMW المزايا الأساسية التي تشتهر بها العلامة التجارية إلى عصر التنقل الخالي من الانبعاثات. وسيتم اعتماد الجيل الخامس من تقنية الدفع الكهربائي: BMW eDrive لأول مرة في سيارة BMW iX3 في عام 2020 وسيتم استخدام هذه التقنية أيضًا في طرازي BMW iNEXT وBMW i4 في عام 2021، حيث تتيح تقنية خلايا البطارية المتقدمة أداءً رياضيًا فائقًا ومدى قيادة يصل إلى حوالي 600 كيلومتر في طراز BMW i4.
 

ميونيخ: تبرز علامة BMW ضمن الفئة المتوسطة الفائقة. وإلى جانب طرازات BMW 4 Series Coupé و BMW 4 Series Convertible، وBMW 4 Series Gran Coupé، فإن الفئة الثالثة من BMW تدل على الصفات التي تؤكد على متعة القيادة التي تتمتع بها العلامة. 

وتقوم BMW الآن بنقل المزايا الأساسية التي تشتهر بها إلى مجال التنقل الكهربائي، وهو الأمر الذي يعد الهدف الرئيسي من تطوير طراز BMW i4. ويجمع أول طراز يعمل بشكل كلي بالطاقة الكهربائية ضمن الفئة المتوسطة الفائقة من مجموعة BMW بين ديناميكيات القيادة والتصميم الرياضي الأنيق والجودة الفائقة والراحة والوظائف المتنوعة  في سيارة Gran Coupé بأربعة أبواب مع إمكانية التنقل من دون انبعاثات. وهذا يبشر بعصر جديد من متعة القيادة.

يتم العمل على تشكيل مستقبل التنقل الكهربائي من خلال الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive، والتي سيتضمنها طراز BMW iX3، الذي سيتم إنتاجه اعتبارًا من عام 2020 فصاعدًا، حيث سيكون الطراز الرائد لهذه التقنية، على أن يليه طرازي BMW iNEXT و BMW i4. وبفضل الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive، والتي تتضمن أيضًا أحدث الابتكارات في مجال خلايا البطارية، فإن طراز BMW i4 يضع معاييرًا جديدة في الأداء الرياضي، حيث يصل مدى القيادة إلى حوالي 600 كيلومتر.

يعد تطوير طراز BMW i4 جزءًا من مجموعة منتجات شاملة تطلقها مجموعة BMW في مجال الطرازات المزودة بمحرك كهربائي. وتمتلك الشركة حاليًا أكبر مجموعة من الطرازات الهجينة المزودة بقابس والطرازات الكهربائية بالكامل. وبحلول عام 2023، ستكون مجموعة BMW  قد أطلقت 25 طرازًا بوحدة طاقة كهربائية. 

ومن خلال مجموعة طرازات تتضمن محركات احتراق بالإضافة إلى محركات هجينة مزودة بقابس ومحركات كهربائية بالكامل، فإن مجموعة BMW، باعتبارها شركة تشغيل عالمية تأخذ في الاعتبار المتطلبات والخيارات المفضلة بالنسبة لعملائها في مناطق مختلفة من العالم. وبغض النظر عن نوع وحدة الطاقة المختارة، فإن جميع الطرازات الحالية والمستقبلية تضمن متعة القيادة التي تعد جزءًا أساسيًا من مزاياها الفريدة.

الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive من أجل الارتقاء بمستويات الديناميكية والكفاءة ومدى القيادة
تضع تقنية الدفع في طراز BMW i4 معايير جديدة من حيث كثافة الطاقة والكفاءة ومدى القيادة أثناء القيادة من دون إطلاق انبعاثات كربونية. 

وقد تم تطوير المحرك الكهربائي، والأجزاء الالكترونية، ووحدة الشحن، وبطارية الجهد العالي بشكل كلي. وتشكل هذه الأجزاء معًا تقنية الجيل الخامس من وحدة الطاقة الكهربائية في السيارة: "BMW eDrive" والتي حققت من خلالها مجموعة BMW مزيدًا من التطور في مجال القيادة بالاعتماد على الطاقة الكهربائية. 

وابتداءً من عام 2020، سيتم تقديم الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive في طراز BMW iX3 أولًا، ثم في طراز BMW iNEXT وطراز BMW i4. ويوفر المحرك الكهربائي المطوّر لسيارة BMW i4 أقصى إنتاج وقدره حوالي 390 كيلو واط / 530 حصان، ليصل إلى مستوى محرك V8 ضمن طرازات BMW الحالية المزودة بمحرك احتراق. ويضمن توصيل الطاقة التلقائي في سيارة BMW i4 ارتقاء الأداء الفائق والكفاءة العالية إلى مستويات استثنائية.

يتضمن الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive أيضًا بطارية جهد عالي بتصميم حديث يتميز بأحدث تقنيات خلايا البطارية. تتميز بطارية الجهد العالي التي طورت لسيارة BMW i4 بالتصميم المسطح وكثافة الطاقة المثلى. يبلغ وزنها حوالي 550 كيلوغرام، وتحتوي على طاقة قدرها حوالي 80 كيلو واط ساعي. وهذا ما يمنح سيارة BMW i4 مدى قيادة يصل إلى 600 كيلومتر تقريبًا.

طراز  Gran Coupé بتصميم مذهل ومزايا أداء عالية.
يبدأ إنتاج سيارة BMW i4 الكهربائية بالكامل ابتداءً من عام 2021، وسيتم إطلاقها في أسواق السيارات العالمية. وسيتم تصنيع الطراز الجديد في المصنع الرئيسي للشركة في ميونيخ، حيث تضم قائمة السيارات الأخرى التي سيتم إنتاجها سيارة BMW 3 Series Sedan بمحرك احتراق تقليدي ومحرك هجين مزود بقابس، وسيارة BMW 3 Series Touring  بوحدة دفع تقليدية، ومن صيف 2020 أيضًا مع محرك هجين مزود بقابس، سيبدأ إنتاج طراز BMW 4 Series Coupé، وطراز BMW M4 Coupé (معدل استهلاك الوقود: 10.0-9.3 لتر/100 كم؛ معدل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون: 227-213 غ/ كم). 

وبالإضافة إلى التصميم الرياضي الأنيق الذي يميّز سيارة الكوبيه التقليدية بأربعة أبواب، فإن طراز BMW i4 يتمتع بمزايا أداء رائعة. ويمكن لأول سيارة Gran Coupé من علامة BMW i أن تنطلق من صفر إلى 100 كم في  الساعة خلال حوالي 4.0 ثانية، حيث تصل سرعتها القصوى إلى أكثر من 200 كم/ساعة.

توفر البنية المرنة في السيارة، وبطارية الجهد العالي ذات التصميم المسطح والموضع المنخفض، وتكنولوجيا القيادة المدمجة درجة عالية من الحرية في بناء تصميم هذا النموذج. وتجمع سيارة BMW i4 بين النسب المميزة لسيارة كوبيه ذات 4 أبواب مع مزايا التصميم النموذجية لطراز BMW i. وتسير الخطوط الممتدة والتصميم الدقيق للسطح جنبًا إلى جنب مع التفاصيل الخارجية المعززة بمزايا الديناميكية الهوائية بالإضافة إلى التركيز على الاستدامة، الأمر الذي يعد من أبرز مزايا BMW i. 

وتضمن الراحة العالية في الدخول والخروج للركاب الجالسين في المقاعد الخلفية، والخيارات المتعددة ضمن التصميم الداخلي الفسيح، ملاءمة السيارة للرحلات اليومية والسفر لمسافات طويلة. 

وعلى هذا النحو، يمكن تعريف سيارة BMW i4 بوضوح بأنها سيارة BMW Gran Coupé، كما تبرز أيضًا بشكل واضح باعتبارها مركبة تعمل بالكهرباء.

قيادة مرنة وتقنية تخزين متطورة للبطارية.
تم تطوير مكونات القيادة الكهربائية في سيارة BMW i4، ووحدة الشحن، وبطارية الجهد العالي لدى مجموعة BMW. ويتم الإنتاج داخل الشركة أو وفقًا لمواصفات مجموعة BMW. وهنا، يتم الاستفادة على الدوام من الخبرات المكتسبة من تطوير الأجيال السابقة من تقنية BMW eDrive بهدف تحسين جميع المكونات بشكل مستمر. وتشكل الخبرة الشاملة التي تمتلكها مجموعة BMW في مجال أنظمة القيادة الكهربائية الأساس للنظام القابل للتعديل والتطوير والذي يمكن دمج مكوناته في نماذج مركبات مختلفة بمرونة كبيرة. 

ويشمل الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive نظام قيادة متكامل يتم فيه تشغيل المحرك الكهربائي وناقل الحركة والأنظمة الالكترونية في مكان واحد. ويتوافق نظام الدفع مع جميع النماذج وسيكون متاحًا لطرازات مختلفة في مجموعة مع إمكانية تقديم مستويات مختلفة من الطاقة. يسمح التصميم المتكامل للنظام بزيادة كبيرة في كثافة الطاقة إضافة إلى خفض الوزن والجهود المبذولة أثناء التصنيع. فلم يعد يحتاج إنتاج المحركات الكهربائية في المستقبل إلى مواد مصنفة باعتبارها أتربة نادرة.

تتميز وحدة شحن الجيل القادم بباقة موحدة مناسبة لجميع هياكل المركبات المستقبلية. ويمكن استخدامها في الطرازات الهجينة المزودة بقابس، وكذلك في المركبات التي تعمل بالطاقة الكهربائية فقط، وهي مصممة لسعة شحن تصل إلى 150 كيلو واط. 

ويتيح ذلك شحن بطارية الجهد العالي في سيارة BMW i4 إلى حوالي 80 في المائة من محتواها الكامل من الطاقة خلال حوالي 35 دقيقة. وبذلك ينتج شحن حوالي ست دقائق لإمكانية القيادة لمسافة 100 كيلومتر.

في مجال البطاريات عالية الجهد أيضًا، تستند المزايا المطورة التي تم تقديمها مع الجيل الخامس من تقنية BMW eDrive إلى الإمكانات الهائلة التي تمتلكها مجموعة BMW وسنوات خبرتها الطويلة. تتمتع الشركة بمستوى عالٍ من المعرفة التقنية في مجال تكنولوجيا خلايا البطارية وتصنيع بطاريات الجهد العالي من مختلف الطرازات. 

وبذلك فإنها تمتلك الأساس للقيام بالتحسين المستمر للبطاريات، بالنسبة للطرازات الهجينة المزودة بقابس والسيارات التي تعمل بالكهرباء فقط. تقوم مجموعة BMW بتصنيع وحدات وبطاريات الجهد العالي الخاصة بالطرازات للسيارات ذات أنظمة القيادة الكهربائية منذ عام 2013.

 يتيح نظام الوحدات المطورة بشكل مستقل مع ترتيب الوحدات إمكانية دمج البطاريات التي تم تطويرها داخل الشركة في نماذج طرازات مختلفة.

 ويهدف التطوير المستمر والمتوصل إلى تحسين الخصائص الأساسية لخلايا البطارية هيكل الوحدات وترتيبها ضمن وحدة التخزين الخاصة بالطراز. فعلى سبيل المثال، تحتوي البطاريات المستخدمة في طراز BMW i4 وغيرها من السيارات الكهربائية المستقبلية على عدد أكبر من الخلايا ضمن كل وحدة، وعدد أقل من المكونات، وتصميم أكثر إحكامًا ومرونة أعلى فيما يتعلق بهندستها.

ومع إنشاء مركز لإنتاج خلايا البطارية في ميونخ، فقد وسعت مجموعة BMW من خبرتها في مجال البحث والتطوير في هذا المجال، وهو أمر ضروري لمستقبل الطاقة الكهربائية. وينصب التركيز بشكل أساسي على المجالات التي يكون لها تأثير على العوامل المتعلقة بالمتعاملين مثل كثافة الطاقة، وذروة الإنتاج الذي يمكن الوصول إليه، وعمر الخدمة، والسلامة، وخصائص الشحن، والاستجابة ضمن درجات حرارة مختلفة وتكاليف التصنيع. 

وفي مركز إنتاج خلايا البطارية الجديد، تجرى الأبحاث بشكل خاص حول إمكانية زيادة تحسين كيمياء الخلية وتصميم الخلايا. وسيكون لاختيار وتركيب المواد الخاصة بالأنود والكاثود والتحليل الكهربائي والفواصل، إضافة إلى تنسيق خلايا البطارية المصنوعة من هذه المواد تأثير رئيسي على جودة بطاريات الجهد العالي المستخدمة في طرازات المستقبل التي تعتمد على أنظمة الدفع بالكهرباء.

التالى دبي تحتفل بالعام الجديد "2020" بعروض مبهرة وألعاب نارية (فيديو وصور)