حصيلة قتلى إثر قصف مجهول يستهدف معسكرا شمالي العراق

حصيلة قتلى إثر قصف مجهول يستهدف معسكرا شمالي العراق
حصيلة قتلى إثر قصف مجهول يستهدف معسكرا شمالي العراق

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
حصيلة قتلى إثر قصف مجهول يستهدف معسكرا شمالي العراق, اليوم الأربعاء 15 يناير 2020 02:41 مساءً

https://cdnarabic1.img.sputniknews.com/images/104393/38/1043933806.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202001151044068675-%D8%AD%D8%B5%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A5%D8%AB%D8%B1-%D9%82%D8%B5%D9%81-%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%81-%D9%85%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-/

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، اليوم الأربعاء، حصيلة قتلى إثر قصف مجهول استهدف مقاتلين بالقرب من مقر عسكري لهم، في قضاء سنجار، شمالي البلاد.

وأوضحت الخلية في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن خمسة من قوات "اليبشه"وحدات حماية شنكال"، قتلوا باستهداف سيارة تابعة لهم بقصف جوي مجهول، في  مجمع حطين - ناحية الشمال ضمن قاطع قيادة عمليات نينوى كمعلومات أولية.

وفي وقت سابق من اليوم أفادت مراسلتنا، نقلا عن مصدر أمني، اليوم الأربعاء، بمقتل وإصابة 8 مقاتلين، بينهم من جنسيات سورية، وتركية، إثر قصف استهدف سيارة بالقرب من مقر عسكري تابع لحزب العمال الكردستاني، في قضاء سنجار، شمالي البلاد.

وحسب المصدر، الذي تحفظ على كشف اسمه، أن طيرانا حربيا مجهولا، نفذ ضربتين جويتين استهدف بهما سيارة تقل مقاتلين من قوات "اليبشة" التابعة لحزب العمال الكردستاني، أمام مقر لهم، في مجمع حطين "دوكري" التابع لناحية سنوني في قضاء سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمال العاصمة بغداد.

وأضاف المصدر، أن القتلى، والجرحى، عددهم ثمانية في حصيلة أولية، حسب مستشفى ناحية سنوني حيث تم نقلهم إليها، منوها إلى أن مقاتلين من أكراد سوريا، وتركيا، ضمن ضحايا القصف.

وأكد المصدر، أن مقاتلين إيزيديين عراقيين ضمن ضحايا القصف الذي يرجح بأنه نفذ من طيران تركي كونه طالما يستهدف مقرات، وسيارات قوات اليبشة، والعمال الكردستاني في سنجار، والمناطق الحدودية، والجبلية لاسيما في إقليم كردستان.

الجدير بالذكر، أن قوات اليبشه أو ما يعرف بوحدات حماية "شنكال" سنجار، تضم مقاتلين، ومقاتلات من المكون الإيزيدي، تشكلت بعد اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي، لمناطق المكون في غربي الموصل، وتنفيذه الإبادة بحق الإيزيديين، في مطلع آب/ أغسطس 2014.

السابق مكرونة بالصويا صوص والخضار
التالى العراقيون "يواجهون الموت" لحماية ثورتهم