أخبار عاجلة
توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار -
قصة ذبح زوجين للطفل "أحمد" في كرداسة -
كيف تنظفين أواني الطهي المعدنية بخطوات بسيطة؟ -
تطبيق لتدريب المديرين على فصل الموظفين بهدوء -
وحوش ضخمة تختبئ في غابة بلجيكية -

نظرة سلبية متزايدة للأميركيين إزاء الصين

نظرة سلبية متزايدة للأميركيين إزاء الصين
نظرة سلبية متزايدة للأميركيين إزاء الصين

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
نظرة سلبية متزايدة للأميركيين إزاء الصين, اليوم الأربعاء 14 أغسطس 2019 03:08 مساءً

واشنطن، هانوي - أ ف ب | منذ دقيقة في 14 أغسطس 2019 - اخر تحديث في 14 أغسطس 2019 / 16:53

أظهر استطلاع أعدّه مركز "بيو" الأميركي للبحوث أن نظرة الرأي العام الأميركي إلى الصين تراجعت في شكل كبير، في ظلّ تفاقم خلافات استراتيجية وتجارية بين الجانبين.


وأشار الاستطلاع إلى أن لدى 60 في المئة من الأميركيين نظرة سلبية للصين، هي الأعلى منذ بدء إجراء هذا الاستطلاع قبل 14 سنة. وبلغت هذه النسبة 47 في المئة قبل سنة.

ويعتبر كثيرون من الأميركيين أن الصين تشكّل تهديداً عسكرياً، أكثر ممّا هو اقتصادي، على رغم الحرب التجارية التي أطلقها الرئيس دونالد ترامب عام 2017.

ورأى 53 في المئة من المستطلعين أن العلاقات الاقتصادية مع الصين متأزمة، لكن نصفهم اعتبر أن اقتصادها المتنامي جيد بالنسبة إلى الولايات المتحدة، فيما رأى 41 في المئة أنه أمر سيء.

وأفاد المركز بأن مزيداً من الأميركيين يعتبرون أن الولايات المتحدة هي أبرز قوة اقتصادية في العالم، على رغم نهوض الاقتصاد الصيني. لكن 81 في المئة من المستطلعين يرون طابعاً سلبياً في التطوّر العسكري لبكين، الذي أدى إلى تدخلها استراتيجياً في المحيطين الهادئ والهندي والشرق الأوسط.

ويميل الجمهوريون أكثر من الديموقراطيين، إلى تبنّي آراء سلبية عن الصين والاهتمام بقوتها العسكرية.

وكانت نظرة الرأي العام الأميركي تجاه الصين أفضل بكثير، لدى بدء مركز "بيو" تنظيم الاستطلاع عام 2005. وآنذاك كان 35 في المئة من الأميركيين ينظرون بسلبية إلى الصين، لكن الآراء الإيجابية تجاهها بدأت تتراجع منذ العام 2012.

وأشار "بيو" إلى أن "رأي الأميركيين في الصين كان متقلباً مع مرور الوقت"، لافتاً إلى أن نسبة الذين عبّروا عن "آراء إيجابية تجاوزت (نسبة الذين يتبنّون آراء) سلبية، خلال الولاية الأولى للرئيس باراك أوباما. لكن الآراء السلبية طغت منذ ذلك الحين". وتابع أن "الآراء السلبية لم تكن يوماً أعلى" ممّا هي عليه الآن.

الى ذلك، دخلت سفينة صينية مجدداً المنطقة الاقتصادية الحصرية لفيتنام في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وأفاد مركز البحوث الأميركي "سي 4 إي دي أس" بأن "هايانغ 8"، سفينة الاستكشاف التابعة للجهاز الجيولوجي الصيني، "دخلت مجدداً المنطقة الاقتصادية الخاصة الفيتنامية في 12 آب (أغسطس)" برفقة سفينتين أخريين لخفر السواحل الصيني.

وبدأت "هايانغ 8" في 3 تموز (يوليو) الماضي مهمّة استكشاف حول جزر "سبراتلي"، ما أغضب فيتنام والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وغادرت السفن الصينية المنطقة في 7 الشهر الجاري، بعد احتجاجات هانوي.


السابق المحامي محمد الصبيحي شتمونا ولن نسامح
التالى "ما الفن التشكيلي؟" كتاب مبسّط لسمير غريب