أخبار عاجلة
أين يوجد مترو الأنفاق في البلدان العربية -
عوامل تجبرك على تناول الطعام رغم الشبع -
العثور على مجرم خطير في حال لا يخطر على بال -

الإقالات تتـزايد.. ومدرب التقدم الضحية رقم 15

واصلت الإثارة حضورها في دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى حتى نهاية الثلث الأول منه، وقلبت نتائج الجولة الـ14 الأوراق مجددا في تحدي المنافسة على مراكز الصدارة والهروب من المؤخرة، ليكون هذا الموسم أكثر المواسم سخونة في تاريخ الدوري؛ إذ لا يمكن حتى الآن القطع بترشيح الصاعدين إلى الأضواء أو الهابطين إلى الثانية، حتى بعد نهاية هذه الجولة، وقد يتأخر كل ذلك حتى الصافرة الأخيرة في آخر جولات الدوري المثير هذا الموسم في ظل تقارب نقطي يحضر في القمة والقاع، وحضور فني جيد يطغى على أطراف الدوري من أقصاه إلى أقصاه.

  • القمة تهتز

رفض متصدرا الدوري العين والقادسية بذات النقاط انفراد أحدهما بالقمة بعد أن اكتفيا تزامنا بالتعادل على التوالي العين مع الجبلين والقادسية مع الشعلة، وعلى الرغم من ذلك احتفظ العين بالقمة برصيد 27 نقطة ولكن بفارق الأهداف عن القادسية الذي ظل متصدرا لعشرة جولات متتالية، وخرج البكيرية بالتعادل مع جدة بالرمق الأخير مفرطا بالفوز ليبقى ثالثا برصيد 23 نقطة متساويا مع الثقبة الذي مني بخسارة فادحة من النهضة، ليتقدم «مارد الدمام» لسادس الترتيب مع الباطن الذي خسر من الأنصار ويتساوى الطرفان برصيد 22 نقطة وعلى مقربة من الصدارة.

  • «البني» تطور جديد

    وضع الجبلين حظوظه قريبا من المنافسة بعد أن عاد إلى نتائجه الجيدة، فأوقف انتصارات المتصدر العين، ووصل للنقطة الـ20 متقدما إلى المرتبة السابعة متساويا مع جاره الطائي، وكان الكوكب وأحد أكبر الخاسرين في هذه الجولة، باكتفائهما بالتعادل المباشر في مواجهاتهما؛ ليؤكدا تراجعهما الكبير بعد بدايتهما القوية في مستهل الدوري، خصوصا الكوكب.

    • صراع الهبوط الساخن

    حضر متذيل ترتيب فرق الدوري النجوم بقوة في هذه الجولة ليحقق فوزه الثاني ويتقدم للمركز الـ18 ليعود المجزل لقاع الترتيب مع التقدم في المقابل أوقف الأنصار مع مدربه الوطني أيوب غلام نزيف النقاط الذي دام خمس جولات متتالية بفوز ثمين على الباطن.

    • دوري الأولى إثارة لا تنتهي

بعد اقتراب نهاية الدور الأول من دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى وعلى بعد خمس جولات فقط مازال يواصل إثارته وتقلباته التي وصفت من المتابعين بالأفضل من دوري المحترفين.

  • إقالة 15 مدرباً في 14 جولة

مازال الدوري يحصد ضحاياه من المدربين بصفة أسبوعية إقالة مدرب، ليصل عددهم مع نهاية الجولة الأخيرة إلى 15 مدرباً برقم قياسي، كان آخرهم المدرب المصري تامر مصطفى والذي حل بدلا منه مواطنه رضا العيسوي لاستلام التقدم.

يذكر أن الكابتن رضا العيسوي قاد الفريق الموسم الماضي للصعود لدوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى.

  • ‏الطائي «حبة فوق وأخرى تحت»

    الطائي في بداية الموسم حقق نتائج مميزة وصعد للمركز الثاني، قبل تراجعه بالجولات الأخيرة ليعود لتوهجه بفوز كبير على حطين تنفس من خلاله الصعداء، وقد تكون الإصابات وعدم وجود البديل الجاهز هما سبب فقد النقاط التي تعرض لها الفريق في المباريات السابقة.

  • خبرة التقدم سبب خسائره بنتائج كبيرة

    فريق التقدم خبرته في دوري الأولى مازالت قليلة، والتي كانت سببا في تلقيه خسائر بنتائج كبيرة وعلى الإدارة الاختيار الجيد للاعبين المحليين والمشوار مازال أمامهم طويلا.

  • ‏عشوائية الإدارات

سبب عدم ثبات المستوى والنتائج

النتائج دائماً هي المرآة لأي مدرب، والمشكلة في إدارات الأندية لا تطلب برنامج من المدرب والذي كان سببا في عدم ثبات المستوى والنتائج مما أحرج الأندية أمام جماهيرها.

«محطات وأرقام»

  • العين والقادسية الأكثر انتصارا بسبع مواجهات، والنجوم والمجزل الأقل بانتصارين.

  • العين والقادسية الأقل خسارة بمواجهة ثم الجبلين بمواجهتين والمجزل الأكثر بعشرة.

  • البكيرية يملك أقوى خط هجوم برصيد 32 هدفا ثم الجبلين بـ22.

  • الأنصار الأضعف هجوما بعشرة أهداف فقط ثم التقدم بـ 11.

  • العين الأقوى دفاعا وحراسة باستقبال ثمانية أهداف فقط ثم القادسية بعشرة.

  • 27 هدفا فقط سجلت في هذه الجولة من خلال ست انتصارات وأربع تعادلات وبلغ إجمالي التهديف في الدوري حتى الآن 235 هدفا في 140 مواجهة بمعدل 2.46.

الأنصار تغلب على الباطن

السابق اتحاد الكرة يشترط موافقة رسمية من جميع الأندية لمناقشة زيادة الاستبدال
التالى إدواردو يتحدى جيسوس في الصدام المرتقب بين الهلال وفلامنجو بمونديال الأندية