أخبار عاجلة
Houthis intensify conscription among adolescents in Sana’a -
مواد طاردة للبعوض من زهرة الأوركيد -
معارك معرة النعمان تهزّ اتفاقات استانة وسوتشي -
منع بولتون من نشر كتابه الجديد -

مصير العين في 3 بطولات يتحدد الشهر الجاري

مصير العين في 3 بطولات يتحدد الشهر الجاري
مصير العين في 3 بطولات يتحدد الشهر الجاري

اختبارات صعبة تنتظر العين الشهر الجاري. تصوير: إريك أرازاس

يدخل فريق العين أول أشهر السنة الجديدة 2020، بأجندة مضغوطة في مختلف المسابقات المحلية والخارجية، حيث تصل أهمية يناير بالنسبة إلى الزعيم إلى أنه قد يحدد مصير الفريق في ثلاث بطولات رئيسة، هي دوري الخليج العربي وكأس الخليج العربي، بجانب دوري أبطال آسيا. واللافت أن جميع الاختبارات ستقام على استاد هزاع بن زايد، ما قد يمنح اللاعبين دفعة إضافية للاستمرار في المنافسة على كل الجبهات.

ويمر العين حالياً بمرحلة من النتائج المستقرة، إذ استطاع أن ينهي 2019 بشكل جيد بعد التأهل إلى ربع نهائي كأس رئيس الدولة، على حساب دبا الحصن في دور الـ16، بينما نجح الفريق كذلك في تقليص الفارق إلى خمس نقاط مع شباب الأهلي المتصدر للدوري، وذلك من خلال الفوز على الوحدة في الكلاسيكو.

وكشف مدرب العين العراقي غازي فهد، رداً على سؤال لـ«الإمارات اليوم»، خلال المؤتمر الصحافي أمس، أن العين قد يلجأ لمبدأ التدوير لتخفيف الضغط على اللاعبين، وأوضح: لاعبو العين معتادون عموماً على ضغط المباريات، ولا خوف عليهم.

وستكون أولى الاختبارات من العيار الثقيل غداً في قمة الجولة 12 للدوري أمام المتصدر شباب الأهلي بـ26 نقطة، مقابل 21 للعين الرابع. وأي نتيجة بخلاف الفوز ستعني ابتعاد العين عن دائرة المنافسة، خصوصاً في ظل دخول أندية أخرى على غرار النصر والجزيرة، بجانب استمرار الشارقة في المنافسة.

أما ثاني الاختبارات فسيكون مع استقبال فريق النصر يوم 10 الجاري، ضمن نصف نهائي كأس الخليج العربي، إذ تتساوى حظوظ الفريقين في خطف بطاقة النهائي.

وكان العين شق طريقه للمربع الذهبي، بعد أن قدم مستويات جيدة. وفي حال تأهل العين سيواجه الفائز من لقاء نصف النهائي الآخر بين الجزيرة وشباب الأهلي، حيث يقام النهائي 17 الجاري.

أما ثالث الاختبارات، فيتعلق بالمسابقة الأهم خارجياً، وهي دوري أبطال آسيا، إذ يخوض يوم 28 الجاري مهمة محفوفة بالمخاطر، في مباراة الملحق حين يواجه على ملعبه الفائز من لقاء الزوراء العراقي وبونيودكور الأوزبكي، إذ يعني الفوز فيها التأهل لمرحلة المجموعات، والانضمام إلى المجموعة الرابعة مع النصر السعودي وسبهان الإيراني والسد، بينما في حال الخسارة، سيكون قد ودّع المسابقة مبكراً.

يذكر أن المشاورات لاتزال جارية في الوقت الحالي حول مصير الجهاز الفني، إذ تساعد النتائج الجيدة للفريق تحت قيادة المدرب العراقي، غازي فهد في منح اللجنة الفنية بالنادي المزيد من الوقت لاختيار هوية المدرب القادم.

الاختبارات المصيرية في يناير:

- 2 يناير: شباب الأهلي في دوري الخليج العربي.

- 10 يناير: النصر في نصف نهائي كأس الخليج العربي (يقام النهائي 17 من الشهر نفسه).

- 28 يناير: ملحق دوري أبطال آسيا على استاد هزاع بن زايد، أمام الفائز من الزوراء العراقي، وبونيودكور الأوزبكي.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

السابق ابن فرحان يبحث مع الرئيس البلغاري مستجدات الأوضاع
التالى عبدالعزيز الفيصل: ماضون في استضافة الأحداث الرياضية حتى لو انتقدونا