أخبار عاجلة
القبض على 8 أشخاص يدلّسون تأشيرات سفر -
بنزرت: إلقاء القبض على عنصر تكفيري محل تفتيش -
محمد إيهاب: أتراجع عن الاعتزال في حالة واحدة -
منوعات و فن -

فتاة أسوان تحصد ثمرة النجاح بعد تكريمها من الرئيس السيسي بمؤتمر الشباب

فتاة أسوان تحصد ثمرة النجاح بعد تكريمها من الرئيس السيسي بمؤتمر الشباب
فتاة أسوان تحصد ثمرة النجاح بعد تكريمها من الرئيس السيسي بمؤتمر الشباب

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
فتاة أسوان تحصد ثمرة النجاح بعد تكريمها من الرئيس السيسي بمؤتمر الشباب, اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 01:13 صباحاً

المهندسة زينب رمضان عبد المنعم فتاة صعيدية جاءت من اقصى جنوب مصر محافظة أسوان لتثبت ان هناك لا يوجد كلمة مستحيل وان


المهندسة زينب رمضان عبد المنعم فتاة صعيدية جاءت من اقصى جنوب مصر محافظة أسوان لتثبت ان هناك لا يوجد كلمة مستحيل وان النجاح لا يقتصر على نوع ولا عمر ولا مكان.

  بطلة كرمها الرئيس عبدالفتاح السيسي فى افتتاح مؤتمر الشباب الوطنى فهى أول مهندسة تعمل بأكبر مشروع للطاقة الشمسية ببنان ،، عرضت قصتها ضمن الفيلم التسجيلى بطل كل يوم بالمؤتمر .


بدأت زينب كلماتها فى بهجة شديدة وفرحة عارمة لقد كرمنى الرئيس عبدالفتاح السيسي فى افتتاح مؤتمر الشباب وهذا يعتبر اكبر نجاح حققته لم أكن اتوقعه ودافع قوى لاستكمال الهدف والأحلام ولان لكل مجتهد نصيب و هذا شعارى فقد اجتهدت وحاولت دون توقف على الرغم من الصعوبات التى واجهتها ولكنى لم استسلم بل اصريت على إثبات بان ليس هناك مستحيل وبالفعل أحمد الله نجحت فى تحقيق جزء كبير من أحلامى وسأستمر للنهاية .


 وواصلت زينب حديثها أنا أول مهندسة تعمل فى أكبر مشروع للطاقة الشمسية بنبان بمحافظة أسوان على أرض الميدان ،،، أنا ابنة محافظة أسوان وأعيش فى مدينة دراو مع أسرتى، وأبلغ من العمر 25 عاماً، تخرجت من كلية الهندسة شعبة الكهرباء، وكنت أحصل على تقدير الامتياز خلال السنوات الخمس للكلية مما جعلنى الأولى على دفعتى، وكان هدفى بعد التخرج هو العمل فى أكبر مشروع للطاقة الشمسية وخاصة أنه على أرض بلدى دراو وفرحت كثيراً عندما أقر الرئيس عبدالفتاح بأن أهل أسوان أول من لهم الحق فى العمل بهذا المشروع ومن هنا بدأت ارسم أحلامى وأخططها لتنفيذها فورا ،،، لم يكن الأمر بالسهولة التى يظنها الكثير ولكن هناك عقبات وعراقيل تعرضت لها فى بداية المشوار باعتبار أنى فتاة ولا يمكن لها أن تعمل فى المشروع الذى يقع فى منطقة صحراوية وسط العمال، ولكن مع إصرارى على العمل وتحقيق أهدافى وافقت إحدى شركات المشروع على العمل، بعد محاولات عديدة لرفض العمل المكتبى ، حتى وصلت لتكريم الرئيس فى المؤتمر الوطنى للشباب ،،،


وتستكمل المهندسة قصتها  عملت مهندسة فى العمل الميدانى للمشروع، وأسند إلي مهمة "قسم الاختبارات" وكان من أصعب الأقسام الموجودة فى مشروع الطاقة الشمسية بسبب أن العمل فيه يكون مسئولية الإشراف الكامل على المحطة والتأكد من توصيل الكابلات واختبار المحطة قبل التشغيل النهائى وكافة تفاصيل المحطة من بدايتها وحتى نهايتها.


وأضافت زينب أنها حاولت بالاشتراك مع مجموعة من أصدقائها أن يطوروا من أنفسهم ويؤسسوا شركة لهم تعمل فى مجال تركيب الطاقة الشمسية فى المبانى البسيطة مثل المنازل والحقول الزراعية وغير ذلك، ونجحت الفكرة وبدأ العمل فيها بانتظام والتوسع فى أعمال الشركة شيئاً فشيئاً بفضل تكوين مجموعة من الشباب شركاء العمل وعددهم حوالى 5 مهندسين حديثى التخرج.


وفى نهاية الحديث وجهت زينب كلمة لكل شباب مصر بانهم لايستسلموا مهما كانت العواقب والصعاب ولان لكل مجتهد نصيب سوف يتم حصد النجاح سريعا .

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

السابق نتائج التحكيم في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل قطعية ولايمكن الاعتراض عليها .. واستحداث فرق وتقنيات حديثة لمكافحة الغش والعبث
التالى مدرب قطر يكشف كواليس السقوط أمام السعودية في خليجى 24