أخبار عاجلة
غارات إسرائيلية توقع ضحايا وسط قطاع غزة -
إغلاق المدارس في طهران بسبب التلوث -
13 قتيلاً بحادث سير في سلوفاكيا -

حمدان بن راشد يطلق أول نظام تحكم ذكي في التوربينات الغازية

حمدان بن راشد يطلق أول نظام تحكم ذكي في التوربينات الغازية
حمدان بن راشد يطلق أول نظام تحكم ذكي في التوربينات الغازية

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي لترسيخ الاستدامة بأبعادها الثلاثة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. من المصدر

أطلق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، نظام التحكم الذكي للتحكم في التوربينات الغازية بمحطات إنتاج الطاقة، الذي يعد الأول من نوعه عالمياً، وطورته الهيئة بالتعاون مع شركة «سيمنس» العالمية، إذ يوفر 17 مليون درهم سنوياً.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه الدورة الحادية والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2019)، في مركز دبي التجاري العالمي أمس.

واطلع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، على خصائص النظام، الذي طوره فريق من مهندسي الهيئة، بقيادة خبراء إماراتيين، وبالتعاون مع خبراء من «سيمنس»، ويجمع بين علوم الديناميكا الحرارية وتقنيات «التوأمة الرقمية» و«الذكاء الاصطناعي» و«تعلم الآلة» للتحكم الذاتي في التوربينات الغازية بالمحطة «إم» في جبل علي، والتي تعد أكبر محطة لإنتاج الطاقة وتحلية المياه في الدولة. وأسهم نظام التحكم الذكي في رفع كفاءة التوربينات وزيادة قدرتها الإنتاجية، إضافة إلى تقليل استهلاك الوقود، الأمر الذي يسهم في الحد من الانبعاثات الضارة، وسيسهم النظام لدى تطبيقه في جميع التوربينات الغازية بالمحطة «إم» في تحقيق وفورات مالية بقيمة 17 مليون درهم سنوياً.

كما اطلع سموه على خدمة الاستجابة الذكية للبلاغات الفنية للكهرباء والمياه، التي أطلقتها الهيئة وتشتمل على خصائص عدة، منها التشخيص الذاتي للأعطال الفنية داخل المنازل، وتقليص الخطوات اللازمة للتعامل مع البلاغات، ومتابعتها وحلها عبر تطبيق الهيئة الذكي والموقع الإلكتروني، بما يسهم في تعزيز تجربة المتعامل وكفاءة الخدمات، وكذلك اطلع سموه أيضاً على نماذج لأبرز مشروعات الهيئة، مثل محطة الشبكة الذكية التي تجمع بين مفهوم الشبكات والمنازل الذكية، إلى جانب نموذج لمبنى الهيئة الرئيس الجديد «مبنى الشراع»، والذي سيكون أعلى وأكبر وأذكى مبنى حكومي صفري الطاقة في العالم؛ إضافة إلى مشروع المحطة الكهرومائية لتوليد الكهرباء في حتّا، الأول من نوعه في المنطقة، بقدرة إنتاجية تصل إلى 250 ميغاوات، ومبادرة «شمس دبي»، لتشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية لإنتاج الطاقة النظيفة وربطها بشبكة الهيئة، حيث انتهت الهيئة حتى أكتوبر 2019 من ربط 1355 مبنى بشبكة الكهرباء، بقدرة إنتاجية تزيد على 130 ميغاوات؛ ومبادرة «الشاحن الأخضر» لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية، حيث انتهت الهيئة من تركيب أكثر من 200 محطة بمختلف أنحاء إمارة دبي؛ ومبادرة «رمّاس» الموظف الافتراضي الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، وتوفر الهيئة «رمّاس» حالياً على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع باللغتين العربية والإنجليزية، من خلال منصة «واتساب بزنس» وموقعها الإلكتروني، وتطبيقها الذكي عبر منصتي «آي.أو.إس» و«أندرويد»، وكذلك على حساب الهيئة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إضافة إلى أنظمة «أليكسا» الذكية من «أمازون»، ومنصة مساعد غوغل، والروبوتات. واطلع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، كذلك، على «منصة الترشيد» التي تسلط هيئة كهرباء ومياه دبي، من خلالها، الضوء على أبرز مبادراتها وبرامجها التي تسهم في تشجيع أفراد المجتمع بشكل عام، والشباب وطلاب المدارس بشكل خاص، على تبني نمط حياة مستدام لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، والحفاظ على البيئة.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: إن هيئة كهرباء ومياه دبي، تعمل في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لترسيخ الاستدامة بأبعادها الثلاثة: الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، ضمن إطار مؤسسي متكامل. وأضاف «يأتي هذا الإنجاز الأول من نوعه على مستوى العالم والذي حققته الكفاءات المواطنة في الهيئة بالتعاون مع خبراء (سيمنس)، في إطار جهودنا للتحول الرقمي، حيث نهدف من خلال (ديوا الرقمية)، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية، والتحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، والتوسع في استخدام الحلول المتكاملة للذكاء الاصطناعي، حيث ستكون دبي أول مدينة في العالم تقدم خدمات الكهرباء والمياه باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي».

وقال: «يسهم هذا الإنجاز في تعزيز كفاءة إنتاج الطاقة، وزيادة القدرة الإنتاجية لكل وحدة بنحو 3.5 ميغاوات، وبالتالي تقليل استهلاك الوقود وخفض نحو 10 آلاف طن سنوياً من الانبعاثات الكربونية لكل وحدة، وخفض انبعاثات أكاسيد النيتروجين بنسبة 10%. واستناداً إلى هذه النتائج المميزة نعمل، حالياً، بالتعاون مع شركة (سيمنس) على توسيع نطاق استخدام نظام التحكم الذكي، ليشمل التوربينات الغازية الأخرى في المحطة (إم)، الأمر الذي يسهم في رفع الكفاءة والاعتمادية، إضافة إلى تحقيق وفورات مالية كبيرة».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس بمنطقة الشرق الأوسط ودولة الإمارات، ديتمار سيرسدورفر: «حقق المشروع التجريبي، الذي قمنا بتنفيذه مع هيئة كهرباء ومياه دبي لتطوير نظام تحكم ذكي في التوربينات الغازية، نجاحاً كبيراً، ومن شأن هذا المشروع دعم الجهود الرامية لأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050».

«الأسبوع الأخضر»

يتضمن معرض «ويتيكس» قاعة مخصصة لفعاليات «الأسبوع الأخضر»، الذي يهدف إلى رفع الوعي المجتمعي بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، وتقديم مبادرات فعالة وورش عمل ومبادرات لجميع أفراد المجتمع للتوعية بأهمية الممارسات الخضراء، وتستقطب الفعالية نخبة من الهيئات المتخصصة في قطاعات الكهرباء والمياه والبيئة، لبحث أبرز القضايا ذات الصلة بالمحافظة على الموارد الطبيعية، وترشيد الطاقة التي تعتبر مطلباً ملحاً لبناء مستقبل أكثر أمناً واستدامة للأجيال القادمة. وتشمل فعاليات الأسبوع الأخضر، أيضاً، ورش عمل لموظفي القطاع العام، وفعاليات للتواصل الاجتماعي ومسابقات وعروضاً للجمهور في المراكز التجارية، وحلقات شبابية وحملات توعوية تطوعية، وجلسات مخصصة لأصحاب الهمم في قاعة الابتكار، واستضافة اجتماعات لرواد الأعمال.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

التالى الجيش اللبناني يزيل حواجز المحتجين.. ودعوات للتظاهر اليوم أمام القصر الرئاسي