الطالبة الأولى رانيا المعاندي: أخشى أن تطيح "الأحياء" بحُلُمي في دراسة الطب بموطني

الطالبة الأولى رانيا المعاندي: أخشى أن تطيح "الأحياء" بحُلُمي في دراسة الطب بموطني
الطالبة الأولى رانيا المعاندي: أخشى أن تطيح "الأحياء" بحُلُمي في دراسة الطب بموطني

أبلغت الطالبة الأولى في المسار المتقدم، رانيا محب جابر المعاندي، "الإمارات اليوم"، أنها ترغب في دراسة الطب في إحدى جامعات موطنها، إلا انها تواجه مشكلة قد تطيح بحُلمها في دراسة هذا التخصص، وهي أن الجامعات ووزارة التعليم العالي في بلدها لا تقبل شهادات الطلبة في كليات الطب، لأن هذه الشهادات لا تتضمن مادة "الأحياء"، والتي استبدلتها وزارة التربية والتعليم بمادة "العلوم الصحية".

وأضافت الطالبة أنها حصلت على 99.48%، في المسار المتقدم، مطالبة وزارة التربية والتعليم في موطنها بان تعمل على إيجاد حل مناسب لمشكلة مادة الأحياء حتى تتمكن من دراسة التخصص الذي طالما حلمت به، مضيفةً أن أحد أشقائها يدرس الهندسة الطبية في ألمانيا، والآخر يدرس هندسة في ألمانيا أيضاً.

واكدت أن دور الأسرة والمدرسة كان كبيراً في تحقيقها التفوق، موجهةً الشكر لمعلميها ووالديها الذين بذلوا معها مجهوداً كبيرا خلال مراحل تعليمها قبل الجامعي.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

السابق بكتيريا الأمعاء تسبب الشلل الرعاش
التالى وفاة صاحب مطاعم هندية مدان بالقتل