أخبار عاجلة
سودانيون ينظمون مسابقة جمال للكلاب -
ما حقيقة وفاة الفنانة شوق؟ -
بعد طلاقين نادين الراسي تعلن خطوبتها -

الأعضاء المعينون: الوطن وأبناؤه نصب أعيننا في المجلس الوطني

الأعضاء المعينون: الوطن وأبناؤه نصب أعيننا في المجلس الوطني
الأعضاء المعينون: الوطن وأبناؤه نصب أعيننا في المجلس الوطني


متابعة: قسم المحليات

أكد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، المعينون على مستوى الدولة، أن الوطن وأبناؤه سيكونان نصب أعينهم، في مهمتهم الجديدة، للارتقاء بالإمارات، وتعزيز إنجازاتها الحضارية ومكتسباتها التنموية، التي رأت النور على مدار المراحل الماضية.
وقالوا إن خدمة الوطن والمواطنين هما الهاجس الأول لمواصلة النهضة على مستوى الإمارات، موضحين أنهم سيؤدون الأمانة على أكمل وجه، وسيبذلون الغالي والنفيس لإعلاء مكانة الدولة محلياً ودولياً.


حواء المنصوري: ثقة غالية


رفعت الدكتورة حواء سعيد سالم الضحاك المنصوري عضو المجلس، الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة، على الثقة الغالية، وقالت: إنه لشرف كبير عضوية المجلس، مشيرة إلى أن تعيينها لعضوية المجلس يعد تكليفاً قبل أن يكون تشريفاً، مؤكدة أنها ستعمل بجد وإخلاص؛ لخدمة الوطن وشعب دولة الإمارات.
وقالت: «سأبذل قصارى جهدي في الدور الجديد للمجلس؛ من خلال المشاركة الفاعلة في مناقشة مختلف المواضيع التي تهم الوطن والمواطنين، وتقديم الاقتراحات البناءة؛ للعمل على تحقيق على رؤية قيادتنا في تحقيق مزيد من الإنجازات».


ضرار بالهول: خدمة الدين والوطن


قال ضرار حميد عبدالله حميد بالهول: «شكراً على الثقة الغالية التي شرفني بها قادة الوطن الغالي وهي بمثابة وسام شرف على صدري، ونعدكم بأن نكون عند حسن ظنكم قولاً وعملاً، فقد جندنا أنفسنا لخدمة ديننا ووطننا الغالي في أي موقع، وخدمة هذا الوطن وقيادته وشعبه شرف لنا، ونسأل الله العلي القدير أن يوفقنا لما فيه الخير لديننا وقادتنا وشعبنا وبلادنا الغالية، ولن ندخر جهداً في خدمة أبناء هذا الوطن الغالي وستكون أبوابنا مفتوحة لكل إماراتي ومقيم».


جميلة المهيري: قضايا التعليم حاضرة


عبرت جميلة أحمد عمير المهيري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، عن فخرها واعتزازها بالقيادة الرشيدة واختيارها ضمن أعضاء المجلس، مؤكدة أنها ستعمل على مناقشة كافة القضايا التعليمية وتنفيذ برنامج غايته رفاهية وسعادة المواطن.
وقالت: سيكون ملف التعليم حاضراً في مناقشات المجلس لنسهم جميعاً في تنفيذ رؤية القيادة الرشيدة في الوصول إلى الرقم واحد ونوفر منظومة تعليمية بمعايير عالمية ومواصفات إماراتية تعتمد على البيانات والمعلومات للتطوير المستمر، وسيكون البرنامج الذي تم إعداده خريطة طريق وتنفيذه سيكون أولوية.


شذى علاي: ثقة كبيرة


رفعت شذى سعيد علي علاي النقبي عضوة المجلس الوطني الاتحادي أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على ثقة سموه الكبيرة باختيارها لعضوية المجلس.
وعبرت عن أملها في أن تكون على قدر المسؤولية، وأن ترد الجميل السامي، بخدمة أبناء الإمارة وتقديم كل ما باستطاعتها لهم، مشيدة بثقة سموه الكبيرة في بنات الإمارة ما يشجعهن على مزيد من العمل والاجتهاد لإثبات أنفسهن.


كفاح الزعابي: حلم تحقق


قالت المحامية كفاح الزعابي، عضوة المجلس الوطني الاتحادي المعينة: المجلس كان حلماً راودني لسنوات، عاهدت الله أن أخلص النية وأجتهد. واليوم بفضل من الله تعالى، ودعم قيادتنا الرشيدة، وبثقتكم أصبح حقيقة.
فالحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
وأسأل الله التوفيق في خدمة الوطن والمواطن، وأن أكون عند حسن الظن.


عائشة البيرق: أمانة ومسؤولية


‏قالت عائشة رضا حسين البيرق: الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات الكرام، حفظهم الله تعالى ورعاهم، ونؤكد شكرنا لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، على ترشيحنا وتحميلنا هذه الأمانة والمسؤولية، فهي تكليف أمام الله وأمام سموهم، وأمام شعب الإمارات ونطلب من الله تعالى العون، وأن نكون في خدمة هذا الوطن وقادته وشعبه.


عفراء بن هندي: تكليف قبل التشريف


رفعت عفراء بخيت سيف بن هندي العليلي، عضوة المجلس، أسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، على ثقة سموه بتعيينها في المجلس الوطني.
وقالت إن هذا الاختيار تكليف قبل أن يكون تشريفاً، مؤكدة أنها ستبذل قصارى جهدها في خدمة الوطن والمواطن، وأن تكون على قدر المسؤولية.


مروان المهيري: مسؤولية عظيمة

ثمن مروان عبيد علي المهيري عضو المجلس، الثقة الكبيرة التي منحها له صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، باختياره عضواً للمجلس الوطني عن إمارة عجمان، مؤكداً أن عضوية المجلس مسؤولية عظيمة، ومحطة جديدة من المسؤولية الوطنية، التي تتطلب المزيد من الجهد لخدمة المجتمع بمختلف فئاته، والعمل على استكمال مسيرة البناء التي بدأها الأعضاء السابقون.
وأكد أن عضوية المجلس بمثابة رد الجميل لدولتنا الحبيبة، والعمل في حقل جديد لخدمة الوطن والمواطنين، سائلاً الله عز وجل أن يعينه على أن يكون أهلاً لهذه الثقة.


ناصر اليماحي: خدمة الوطن


أعرب ناصر محمد حميد اليماحي العضو المعين في المجلس عن الفجيرة عن عظيم شكره وتقديره لقيادة دولة الإمارات على الثقة الغالية باختياره لعضوية المجلس، وعلى منح المواطنين حق المشاركة في القرار السياسي، وترسيخ الممارسة الواعية للديمقراطية.
وقال: تكليف عظيم المسؤولية وشرف كبير أن أكون احد أعضاء المجلس، وأتطلع إلى خدمة الوطن وتقدمه وازدهاره، وشغوف أن أقدم تجربة عمل برلمانية تحقق التأثير المطلوب، وبذل الجهد اللازم؛ من أجل المساهمة بفاعلية في أعمال ولجان المجلس.
وقدم شكره لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة على الاختيار والثقة الغالية.


عايشة آل علي: الإماراتية فخورة


توجهت عايشة راشد سلطان ليتيم آل علي، عضوة المجلس الوطني الاتحادي التي اختيرت عن إمارة أم القيوين، بالشكر إلى صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على منحها الثقة لتكون عضوة في المجلس، وأعربت عن سعادتها البالغة، باختيارها للعمل تحت قبة البرلمان، لأن هذا التعيين تكليف من القيادة بخدمة المواطنين، والعمل على نقل احتياجاتهم ومتطلباتهم إلى الأجهزة التنفيذية.
وأكدت أن الإماراتية، تفخر اليوم بالمكانة التي تحظى بها، وتعتز بهذه القيادة الحكيمة، فإنها تتحمل اليوم مسؤولية تاريخية أمام القيادة التي راهنت عليها، والشعب الذي يتطلع إلى المجلس الجديد بآمال أكبر.


علي جاسم: الوقت كله للوطن


وأفاد عضو المجلس، علي جاسم أحمد جاسم آل علي، الذي اختير عن إمارة أم القيوين، بأنه سيبذل قصارى جهده، ليكون خير ممثل للمواطنين، بالعمل على التواصل معهم، والتباحث في مختلف الأمور التي تخص شؤونهم واحتياجاتهم، مؤكداً أنه سيخصص وقته كله للوطن والمواطنين.
وقال نأمل أن نكون عند الثقة التي أولتها لنا قيادتنا الرشيدة، وما كلفنا به أمانة كبيرة، ونأمل أن نرتقي بعمل المجلس إلى المستويات المنشودة. بالتواصل مع أبناء وطننا والتعرف إلى مشكلاتهم، لمناقشتها، ووضع الحلول المناسبة لها.


سمية حارب: التعليم حجر الأساس

أكدت سمية حارب السويدي، مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، أن توجهاتها للعمل تحت قبة المجلس تنصب على العمل الجاد والواقعي والميداني المدروس لتطوير التعليم، كمنظومة متكاملة، وتسخير خبراتها الشخصية الواسعة والمتراكمة في القطاع التربوي التعليمي لصالح دعم العملية التعليمية في الدولة، ضمن مسؤوليتها الجديدة، كعضوة في المجلس، وانطلاقاً من أن التعليم حجر الأساس لأي مشروع تنموي مستدام ومتكامل لدى الأمم والشعوب الحية.

ناعمة الشرهان: قطاعات المستقبل


قالت ناعمة الشرهان : إنها تضع نصب عينيها ملفات حيوية وبالغة الأهمية، لتكون على قدر المسؤولية، التي كلفتها بها القيادة الرشيدة، أهمها الدفع في اتجاه تعزيز خطط وبرامج واستراتيجيات تطوير القطاعات المعاصرة ومجالات المستقبل، في التعليم والبحث العلمي والقطاعات المهنية والواقع الميداني، كعلوم الفضاء والأقمار الصناعية وسواها من التخصصات التي تلعب دوراً مؤثراً في نهضة الدول وتقدمها حالياً.

د. نضال الطنيجي: على العهد ماضون


أشارت الدكتورة نضال محمد بن شرباك الطنيجي، خريجة جامعة كولورادو في الولايات المتحدة.. تخصص القيادة التربوية، إلى أن المرأة الإماراتية تمضي على العهد في خدمة الوطن وأبنائه، جنباً إلى جنب مع إخوانها من رجال الإمارات، تحت مظلة سياسة «تمكين المرأة» ودعمها وتحفيزها، لتتولى الأدوار والمسؤوليات الكبيرة المناطة بها، وتلبي الآمال والطموحات المعلقة عليها، بتوجيهات ورؤية قيادتنا الرشيدة.


شيخة الطنيجي: ثقة بتقديم الأفضل


قدمت الدكتورة شيخة عبيد سالم الطنيجي، عضو المجلس الوطني الاتحادي المعينة عن إمارة الفجيرة، جزيل الشكر إلى القيادة الرشيدة على ثقتها، ومنحها شرف عضوية المجلس، حتى تتسنى لها المشاركة في القرار السياسي، والمساهمة مع الجهاز التنفيذي للدولة في تعزيز المسيرة التنموية، وتحقيق تطلعات القيادة، وتلبية احتياجات الوطن والمواطن.
وقالت: «اختيار القيادة قلادة شرف أعتز بها، ومسؤولية كبيرة زادت إصراري على تقديم تجربة متميزة، وتحقيق الإضافة التي تنشدها لتعزيز المسيرة الديمقراطية، والمضي قدماً في إكمال المشروع الوطني الرائد لدولة الإمارات، وتلبية احتياجات الوطن والمواطن، وكلي ثقة بتقديم تجربة توازي ثقة القيادة الرشيدة، وتطلعات شعب الإمارات، مسلحة بخبراتي الأكاديمية أستاذة مشاركة في كلية التربية بجامعة الإمارات».

التالى تخفيضات «الجمعة البيضاء» تطال «سوق التعليم»