مهرجان الشارقة الجامعي الأول يجتذب 65 عملاً

مهرجان الشارقة الجامعي الأول يجتذب 65 عملاً
مهرجان الشارقة الجامعي الأول يجتذب 65 عملاً


بحضور د. حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، أقيمت فعاليات مهرجان الشارقة الجامعي الأول للأفلام، الذي نظمته كلية الاتصال بهدف تقديم فرصة لطلبة الإعلام في الجامعات الإماراتية والعربية لتقديم أفكارهم وتصوراتهم الإبداعية.
تقدم للمشاركة في المهرجان 65 عملاً متنوعاً بين أفلام وثائقية ودرامية قصيرة، من 8 جامعات داخل الدولة و18 جامعة من الدول العربية.
وفي كلمته في حفل الافتتاح رحب د.حميد مجول النعيمي بالحضور في جامعة الشارقة التي أكد أنها استطاعت خلال فترة وجيزة أن تحقق إنجازات قياسية محلياً وعربياً وإقليمياً وعالمياً تحت رعاية وإشراف وتوجيهات رئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وأضاف «أتشرف بانتهاز هذه الفرصة لأرحب برموز الفن الإماراتي الذين أثروا الحياة الفنية للدولة وكان لهم بصمات فنية واضحة وراسخة على مسيرة الفن ليس على المستوى المحلي فحسب، بل على المستويين الإقليمي والعربي أيضاً، كما أرحب بوفود الجامعات الإماراتية والعربية من الطلبة وأعضاء هيئات التدريس في رحاب جامعة الشارقة، التي جاءت للمشاركة في المهرجان الذي يأتي متزامناً مع احتفالات الإمارات بيومها الوطني، كأول مهرجان جامعي على مستوى جامعات الدولة ومؤسساتها الأكاديمية والعديد من الجامعات العربية، ليضيف ركناً أساسياً آخر من أركان التميز الحضاري والعالمي لهذا الوطن الغالي».
وأشار إلى الدعم اللامحدود الذي قدمته مدينة الشارقة للإعلام، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة لإنجاح المهرجان، الذي يعبر عن الدور المطلوب من الجامعة تجاه المجتمع المحيط بهدف استكشاف المواهب الجامعية في كل فنون وإبداعات الإنتاج الفني، وفي إطار تقدير الجامعة للدور الكبير والمنشود الذي يلعبه الإعلام.
وقال د.عصام نصر، عميد كلية الاتصال بالإنابة: المهرجان نحتفي فيه بالإبداع وبالفن الهادف وسط غمرة احتفالاتنا باليوم الوطني، إذ نلتقي جميعاً على طريق واحد وهو المضي قدماً نحو بناء إعلام مسؤول ومبدع.
وأشاد بمستوى الأعمال الفنية المقدمة، وبالشفافية والحيادية الكاملة من لجنة التحكيم التي ضمت أسماء مرموقة كانت قناعتها الراسخة أن نجاح المهرجان مرهون بمهنيته والتزامه بالموضوعية. وفي كلمة الفنانين المكرمين، تقدم د.حبيب غلوم بالشكر إلى جامعة الشارقة، مشيداً بمستوى الأفلام المشاركة، وحث الشباب في الإمارة على الاستثمار في هذا العطاء.
تبع ذلك الإعلان عن الفائزين بجوائز المهرجان، ونال المركز الأول عن فئة الفيلم الوثائقي «التحدي» من جامعة دُهوك بالعراق، والمركز الثاني «ناس بوادي» من جامعة الأهرام الكندية بمصر، والمركز الثالث «وادي الصعايدة» من كلية الإعلام بجامعة القاهرة، والثالث مكرر «بيبي مريم» من جامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان. كما فاز بجائزة لجنة التحكيم الأولى فيلم «ظلال» من المعهد العالي الكندي بمصر، والثانية «الشارقة ملتقى الحضارات» من جامعة الشارقة، والثالثة «الأمير محمد علي» من الأكاديمية البحرية بمصر.
وفي فئة الفيلم الدرامي القصير، فاز بالمركز الأول «Faces» من جامعة الشرق الأوسط بالأردن، والثاني «أمين» من جامعة الأهرام الكندية بمصر، والثالث «لانا ونور» من جامعة عجمان. وحصل فيلم «طريق القدر» من كلية الاتصال بجامعة الشارقة على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.
وتضمن المهرجان تكريم عدد من رموز الفن الإماراتي وهم د.حبيب غلوم، وعائشة عبدالرحمن، وعبدالله بوعابد، وهاني الشيباني، وعبدالله الجنيبي، ومنصور الفيلي، وعامر سالمين المري. وعلى هامش المهرجان أقيم معرض مشاريع تخرج طلبة الاتصال الجماهيري.

التالى فرق الدفاع المدني بعجمان تخمد حريقاً في مستودع للمواد الإسفنجية