"قسد" تنفي اجتياح الجيش التركي مدينة تل أبيض: الاشتباكات لاتزال حدودية

"قسد" تنفي اجتياح الجيش التركي مدينة تل أبيض: الاشتباكات لاتزال حدودية
"قسد" تنفي اجتياح الجيش التركي مدينة تل أبيض: الاشتباكات لاتزال حدودية

المصدر
أهل مصر

أكد مصدر ميداني في تنظيم "قسد" أنه لا صحة للأنباء التي تتحدث عن دخول الجيش التركي إلى مدينة تل أبيض، وأن الاشتباكات لا تزال تدور على البوابة الحدودية.

وقال المصدر في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "إن مدفعية جيش الاحتلال التركي والفصائل التركمانية المسلحة الموالية لتركيا وعلى رأسها لواء السلطان مراد، لا تزال تستهدف مواقع قسد في مدينة تل أبيض ورأس العين حتى اللحظة، مشيرا إلى أن ستة مدنيين بينهم أطفال ونساء لقوا حتفهم بسقوط قذيفة مدفعية على أحد المنازل في حي البشيرية بمدينة القامشلي".

وأضاف المصدر، "أن قوات جيش الاحتلال الأمريكي سحبت عتادها وعناصرها باتجاه مدينة الشدادي جنوبي الحسكة"، حسب قوله.

ولواء السلطان مراد هو مجموعة شكلتها تركيا وتقدم لها كافة أنواع الدعم المالي والتمويل العسكري واللوجستي وتدرب عناصرها.

وهذه الجماعة تشكلت نتيجة اندماج مجموعات "لواء السلطان محمد الفاتح" في ريف حلب ولواء "زكي تركماني" ولواء "أشبال العقيدة" مع قوات "السلطان مراد"، ويمثل هذا الفصيل غالبية الجماعات التركمانية المسلحة في ريف حلب الشمالي.

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم "داعش" شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرقي سوريا.

اقرأ أيضاً: غارة تركية تستهدف محيط سجن يأوي أخطر مقاتلي داعش في سوريا

وقال أردوغان في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، "أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام ضد وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش شمالي سوريا".

السابق عز الدين سعيدان ل"الصباح": امتناع صندوق النقد الدولي عن صرف القسط السادس من القرض وارد جدا !
التالى بريكست: رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في سباق للحصول على تأييد البرلمان للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي