أخبار عاجلة
الحالة المرورية اليوم الثلاثاء 2019/11/19 (فيديو) -
درجات الحرارة اليوم الثلاثاء 19/ 11/ 2019 (فيديو) -
د. باسم دحادحه العيد الوطني لسلطنة عُمان -

الرئيس الجزائري المؤقت: الانتخابات الرئاسية المقبلة مصيرية

الرئيس الجزائري المؤقت: الانتخابات الرئاسية المقبلة مصيرية
الرئيس الجزائري المؤقت: الانتخابات الرئاسية المقبلة مصيرية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الرئيس الجزائري المؤقت: الانتخابات الرئاسية المقبلة مصيرية, اليوم الجمعة 1 نوفمبر 2019 12:01 صباحاً

دعا الرئيس الجزائري المؤقت عبدالقادر بن صالح، الشعب إلى جعل الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل "عرسا وطنيا" يشهد له العالم، كما حثهم على ضرورة العمل من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي.

وقال في خطاب تليفزيوني، للشعب الجزائري عشية الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين لاندلاع الثورة التحريرية، "إنني أهيب مرة أخرى بالشعب الجزائري، ونحن نحتفل بهذه الذكرى المجيدة، أن يجعل من الاستحقاق القادم عرسا وطنيا يقطع الطريق على كل من يضمر حقدا لأبناء وأحفاد شهداء نوفمبر، الذين ننحني بخشوع أمام أرواحهم الطاهرة في هذه المناسبة الوطنية الخالدة".

"بن صالح" يدعو الجزائريين للعمل من أجل إنجاح هذه الانتخابات المصيرية

ودعا بن صالح، المواطنين للعمل من أجل إنجاح هذه الانتخابات المصيرية، معربا عن يقينه بأن الجزائريين لن يتركوا أية فرصة لأولئك الذين يحاولون الالتفاف على قواعد الديمقراطية وأحكامها، وأكد الرئيس الجزائري المؤقت، أن الدولة سوف تتصدى لكافة المناورات التي تقوم بها بعض الجهات، وقال: "إن الشعب مدعو من جانبه إلى التحلي بالحيطة والحذر وأن أبناءه المخلصين مدعوون لأن يكونوا على أتم الاستعداد للتصدي لأصحاب النوايا والتصرفات المعادية للوطن".

وأشار الرئيس الجزائري المؤقت، إلى أنه لا يحق لأي كان التذرع بحرية التعبير والتظاهر لتقويض حق الآخرين في ممارسة حرياتهم والتعبير عن إرادتهم من خلال المشاركة في الاقتراع، معتبرا أنه مهما كانت الظروف، فإن المصلحة العليا للوطن تملي على الدولة الحفاظ على النظامِ العامِ والقوانينِ ومؤسسات الدولة والسهر على أمنِ واستقرارِ البلاد.

وشدد بن صالح، في خطابه، على أن الدولة مصممة على إعطاء الكلمة للشعب ليختار بكل سيادة وحرية من يرغب في أن يسند إليه مهمة تأسيس النظام الجديد للحكم،  مؤكدا أن بلاده تحتاج في هذه الأوقات الحساسة إلى ترتيب الأولويات تفاديا لمآلات مجهولة العواقب، مشيرا إلى أن الدولة الجزائرية مصغية للتطلعات العميقة والمشروعة للشعب نحو التغيير الجذري لنمط الحكم والتمكين لعهد جديد قوامه احترام المبادئ الديمقراطية ودولة القانون والعدالة الاجتماعية، مشددا على التزامه العمل وفق ما ينص عليه الدستور.

وتابع بن صالح قائلا: "تابعتم في الأشهر القليلة الماضية وتتابعون المساعي المبذولة والمكاسب غير المسبوقة التي تحققت من أجل أن يجرى الاستحقاق الرئاسي معززا بالآليات والأدوات القانونية واللوجستية الضامنة لانتخاب رئيس للجمهورية يعبر عن إرادة شعبية حقيقية، تمكنه من مواجهة التحديات الوطنية مسلحا بكامل الشرعية وقيادة الجزائر إلى المرحلة الجديدة المأمولة".

استحداث السلطة الوطنية المستقلة وتعديلات النظام الانتخابي استجابة لمطالب المتظاهرين

وأشار الرئيس الجزائري المؤقت،  إلى أن استحداث السلطة الوطنية المستقلة وإدخال تعديلات جوهرية على النظام الانتخابي يعد استجابة ملموسة للمطالب الأساسية التي رفعها المتظاهرون خلال مسيراتهم السلمية المتطلعة إلى تغيير عميق لنظام الحكم وهي كذلك استجابة لطلب ملح للطبقة السياسية الرامي إلى وضعِ قواعد جديدة كفيلة بضمانِ شفافية الانتخابات.

وأضاف بن صالح، "كما تلاحظون فإن السلطة الجديدة تؤدي دورها بكل حرية واستقلالية من خلال ممارسة كل المهام التي كانت من قبل من اختصاص السلطات العامة، وهذا تطور غير مسبوق في تاريخ بلادنا"،  موضحا "أن هذه المكتسبات التاريخية تبرهن بصدق على أن مسار التغيير المنشود أخذ منحاه وأن عملية تطهير الدولة وتجديد تأطيرها عرف تقدما ملحوظًا، إذ شهدت بلادنا عملية غير مسبوقة لمكافحة آفة الفساد وتبديد الأموال العامة تضطلع بها العدالة وفق المهام والصلاحيات الموكلة لها واضعة بذلك حدا لظاهرة الإفلات من العقاب".

وأكد بن صالح، أن هذه التطورات الإيجابية لم تكن لتتحقق لولا التنسيق المحكم والمشاورات المستمرة بين مؤسسات الدولة، وكذلك دعم الجيش الجزائري وتصميمه الدائم على صونِ الدستور وضمان سيرورة الدولة وحماية مؤسساتها من الأخطارِ المحدقة بها، ووجه الرئيس الجزائري المؤقت، التحية لقيادة الجيش التي أدركت بعد رسالة الشعب الأبي وسعت بخطى ثابتة نحو تحقيق آماله المشروعة في إحداث التغيير التدريجي المأمول.

وأشار بن صالح، إلى أن"الجزائر التي ضحى من أجلها أبناؤها وبناتها وشيدتها سواعد مخلصةٌ وإرادات وطنية صادقة، تستعد هذه الأيام لهذا الموعد الحاسم بدلائل قوية تزيد كل يوم من قناعتنا بأن الشعب الجزائري، بفضل الانخراط الواسع في المسار الانتخابي، يسير بثقة نحو التأسيس لعهد جديد"،  مؤكدا أنه في الظروف الحالية تستوجب مصلحة الوطنِ توحيد جهود كافة أبنائه واستنهاض هممهم ليكونوا في موعد مع التاريخ مثلما كان أسلافهم في كل المحطات والمواعيد الوطنية الكبرى، وقال: "حينما يتعلق الأمر بالجزائر يتسابق أبناؤها وبناتها لحملها على الأكتاف، نابضة بتاريخها المجيد ومباهية بشعبها الأصيل وبشبابها الغيور على تماسكها ووحدتها".

السابق هونج كونج: مازال هناك 100 متظاهر محاصرين داخل إحدى الجامعات
التالى إرجاء جلسة مجلس النواب اللبناني لعدم اكتمال النصاب