أخبار عاجلة

أحمد موسى: العراق أصبحت ساحة المعركة الإيرانية الأمريكية (فيديو)

أحمد موسى: العراق أصبحت ساحة المعركة الإيرانية الأمريكية (فيديو)
أحمد موسى: العراق أصبحت ساحة المعركة الإيرانية الأمريكية (فيديو)

كشف الإعلامي أحمد موسى، عن أن الحشد الشعبى وعناصر حزب الله العراقى فى بغداد توجه نحو السفارة الأمريكية وحرقوا مدخلا لها وحرقوا العلم الأمريكى، مضيفا خلال برنامجه" على مسئوليتي " المذاع على قناة " صدى البلد"، أن العراق أصبح ساحة المعركة الإيرانية الأمريكية، قائلا:" المنطقة الخضراء في بغداد بها السفارات والمصالح الحكومية، وعناصر الحشد الشعبي وحزب الله العراقي تسببوا في خسائر وأشعلوا النيران أمام السافرة مردتين هتافات ضد أمريكا أثناء حرق العلم الأمريكي بالسفارة الأمريكية في بغداد".

ولفت موسى:" الأمن يطلق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين والخارجية أكدت أنه لم يحدث اقتحام، ولكن تم إحراق مبان وأبواب خاصة بالسفارة الأمريكية".

 

وأضاف موسى، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث مع رئيس الوزراء العراقى، عادل عبد المهدي، وشدد على ضرورة حماية الأمريكيين فى العراق، وذلك حسبما افادت فضائية "العربية" فى خبر عاجل منذ قليل، فيما قال الرئيس العراقى، إن محاولة اقتحام السفارة الأمريكية ببغداد تعد تجاوزا للاتفاقات الدولية.

وفى هذا الصدد، قالت الخارجية الأمريكية، إن هناك فرق بين احتجاجات العراقيين و التظاهرات التي تحركها إيران، مشددة على أنه لا ينبغي الخلط بين احتجاجات الشارع العراقي وما حدث أمام السفارة.

وكان محتجون عراقيون اليوم ، هاجم البوابة الرئيسية للسفارة الأمريكية فى بغداد، منددين بالضربات الجوية الأمريكية التى استهدفت قواعد ميليشيا حزب الله العراق الموالِ لإيران، كما أحرق المتظاهرون أعلامًا، وحطموا كاميرات مراقبة، وهم يهتفون "الموت لأمريكا"، "أمريكا الشيطان الأكبر"، وتمكن المحتجون من عبور جميع حواجز التفتيش دون صعوبة فى المنطقة الخضراء شديدة التحصين.

وحمل محتجون لافتات كتب على إحداها "البرلمان يجب إخراج القوات الأمريكية وإلا سيتم طردهم" فيما كتب على أخرى "أغلقوا السفارة الأمريكية فى بغداد" و"إلى أمريكا .. سنرد بقوة"، كما كتب محتجون على جدار مبنى السفارة الأمريكية عبارات "مغلق بأمر الشعب" .. يكون الرد بحجم عقائدنا" و "كنا وما زلنا مقاومة" و "كلا كلا أمريكا .. كلا كلا إسرائيل".. وأخرى "نعم نعم للحشد".

ووصل زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلى، وزعيم ميليشيا بدر هادى العامرى أمام السفارة الأمريكية فى المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد، ونصب مناصرو "حزب الله العراق" خيام الاعتصام أمام مبنى السفارة، كما رفع المحتجون شعارات مطالبة بإغلاق السفارة وطرد السفير.

السابق فرنسا تعلن ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا
التالى الجيش السوري يعلن الوصول لأطراف مدينة معرة النعمان