أثر البيئة على حياة الإنسان وسلوكياته وتأثيره عليها

أثر البيئة على حياة الإنسان وسلوكياته وتأثيره عليها

أثر البيئة على سلوك الإنسان سلبياً وإيجابياً، البيئة هي المكان الذي يعيش فيه كافة المخلوقات الحية، وتتنوع الكائنات الحية التي تعيش في البيئة ومنها الحيوانات والنباتات والإنسان، والذي قد يتأثر توزيعهم بناءً على الظروف البيئية المُحيطة

حيث نجد أن البشر يُفضلون العيش في مناطق عن غيرها من المناطق الأُخرى، حيث أن للبيئة تأثيراً على سلوك الإنسان، سنعرض لكم في هذا المقال إجابة على التساؤلات التي وردتنا بخصوص ما أثر البيئة على سلوك الإنسان سلبياً وإيجابياً.

ما أثر البيئة على سلوك الإنسان سلبياً وإيجابياً

إن إنتشار الضوضاء التي تؤثر على راحة البشر سلباً، وذلك لبناء المدارس والمستشفيات والمصانع بالقرب من التجمعات السكانية، بالاضافة الى بناء المطارات والسكك الحديدية التي تُحدث ضوضاءً عاليةً، من الاشياء التي قد تُوثر على سلوك الإنسان

كما أن الظروف البيئية كالارتفاع الشديد أو الانخفاض في درجة الحرارة من المُمكن أن يعمل على إزدياد حوادث السير، إن للبيئة تأثيراً كبيراً على السلوك الإنساني منه ما يكون سلبي أو إيجابي، ومن أبرز العوامل البيئية تأثيراً على سلوك الإنسان ما يلي

  • المناخ.
  • طبيعة الأرض.
  • وفرة الماء.
  • وفرة المواد الغذائية.
  • وفرة الثروات المعدنية.
  • الحروب.
  • الزلازل والبراكين.
  • الآفات والأمراض المُعدية.

تأثير الإنسان على البيئة إيجابياً

إن للإنسان تأثيراً على البيئة التي يعيش بها، فمن الممكن أن يقوم الإنسان بالعديد من الأساليب والتي قد تُحدث تأثيراً إيجابياً على البيئة، ومن ناحية أخرى من الممكن أن يُؤثر سلبياً على البيئة التي تُحيط به

منها ما يكون تغييرات على البيئة الفيزيائية، أو التنوع الحيوي سواء في الأنظمة البيئية أو المصادر الطبيعية، ومن أبرز تأثيرات الإنسان الإيجابية على البيئة ما نعرضه لكم فيما يلي

  • يسعى البشر من أجل بناء المحميات الطبيعية لحماية بعض انواع الكائنات الحية من خطر الانقراض.
  • إعادة تدوير الكثير من المواد والاستفادة منها مرة أخرى لتجنب استنزاف الموارد الطبيعية.
  • فرض الدولة العديد من القوانين التي تهدف الى حماية البيئة والموارد الطبيعية، مثل منع إلقاء مُخلفات المصانع والقمامة في مياه الأنهار أو البحار أو الينابيع.
  • وضع قوانين تُفرض على أصحاب مصانع الأخشاب بأنه تزرع أشجار جديدة في الغابات بعد قطع الاشجار.

تأثير الإنسان على البيئة السلبيات

من جانب آخر فإن للإنسان سلوكاً سلبياً يؤدي الى التأثير سلباً على البيئة المُحيطة به، مما يُسبب العديد من المشاكل فيها، ومن الممكن أن يكون تأثير البشر على البيئة بشكل مباشر أو غير مباشر، ويشمل التأثير السلبي للإنسان على البيئة ما نوضحه لكم في السطور التالية

  • النمو السكاني المُتزايد.
  • التلوث البيئي، وهي مُلوثات تُسبب ضرراً في البيئة، وينقسم الى التلوث الهوائي والتلوث المائي والتلوث الضوضائي.
  • تراجع التنوع البيولوجي بسبب التصحر وانتشار الآفات الطبيعية والتلوث البيئي.
  • التغيرات المناخية طويلة المدى.
  • فرط الاستهلاك للموارد الطبيعية.
  • تدمير الغطاء النباتي بسبب سواء استخدام البيئة، مثل ممارسة الرعي الجائر، والزحف العمراني وقطع الاشجار.
  • إزالة الغابات المطيرة وتعريض حياة المخلوقات الحية للخطر.
  • انبعاثات الغازات الدفيئة.

لذلك فإن للبيئة تأثيراً على سلوك الإنسان، وفي نفس الوقت يُمارس الإنسان سلوكاً يؤثر على البيئة إيجابياً أو سلبياً، وينبغي على الإنسان أن يُحسن في سلوكه حتى لا يُحدث تدميراً كبيراً في البيئة، ويؤدي الى فقدان مواردها الطبيعية والمخلوقات الحية.