اختبار الأشخاص العصبيين

اختبار الأشخاص العصبيين
اختبار الأشخاص العصبيين

يهتم كثير من الأشخاص الباحثين عن الصحة النفسية بمعرفة اختبار الأشخاص العصبيين، حيث يمكن استخدام الاختبارات المؤلفة من أسئلة محددة من أجل تحديد درجة العصبية للشخص وهدوءه، خاصة مع تكالب الهموم والضغوط العصبية التي تفرضها الحياة الحديثة على الإنسان، يكون لزاما عليه الانتباه إلى صحته النفسية ومعرفة إذا ما كانت عصبيته تضر هذه الصحة، ومن المهم ملاحظة أن هذه الأسئلة هي مجرد مثال ولا تعتبر اختبارًا رسميًا، وإذا ظهرت الحاجة لتحديد درجة العصبية بشكل أكثر دقة، أو تعلم إدارة الانفعالات يفضل استشارة مختص في الصحة العقلية.

اختبار الأشخاص العصبيين

هنا بعض الأسئلة التي يمكن استخدامها لتحديد درجة العصبية للشخص، عليك التأمل فيها جيدا والإجابة عليها بدقة، تذكر أن تجيب الإجابة الصحيحة من بين الاختيارات بغض النظر عن كونها هي الإجابة الصواب أم لا، قم بالإجابة على كل سؤال بنعم أو لا أو أحيانا.

  • هل تشعر بالتوتر والقلق بشكل مستمر؟
  • هل تتجاوب بشكل مبالغ فيه عند وقوع مواقف غير مريحة؟
  • هل تجد صعوبة في التركيز على مهامك اليومية؟
  • هل تصبح عادة سريع الغضب والانفعال؟
  • هل تعاني من صعوبة في التحكم في ردود أفعالك العاطفية؟
  • هل تشعر بالارتباك والتوتر غير المبرر في المواقف الاجتماعية؟
  • هل تعاني من صعوبة في الاسترخاء والاستجمام؟
  • هل تجد صعوبة في التعامل مع التغييرات المفاجئة؟
  • هل تعاني من القلق المفرط بشأن الأمور الصغيرة؟
  • هل تشعر بالتعب والإرهاق بشكل مستمر؟

احتساب درجات اختبار العصبية

بناءً على إجابات الشخص على هذه الأسئلة، يمكن تحديد درجة العصبية للشخص، إذا كانت الإجابات بنعم لعدد كبير من الأسئلة، فقد يكون الشخص عصبيًا بشكل عام، ومن أجل نتيجة أكثر دقة قم باحتساب ٥ درجات عند كل إجابة نعم، و درجتين عند كل إجابة أحيانا، ودرجة واحدة عند كل إجابة لا، وانظر درجاتك كما يلي

  • إذا حصلت على درجات من 40 إلى 50 فأنت شخص عصبي للغاية، تنفعل بسرعة ولديك ردود أفعال حادة على المواقف اليومية، وقد تبالغ في ردود أفعالك إلى درجة تزعج الآخرين وتجعلهم يتجنبون الوقوع في تلك المواقف معك، عليك أن تتعلم إدارة مشاعرك بطريقة سليمة من أجل ألا يؤثر الأمر على صحتك وسلامتك.
  • إذا كانت درجاتك بين 30 وعشرين درجة فأنت شخص متوسط العصبية، تصدر منك ردود الأفعال المناسبة والمطلوبة عادة، أحيانا تكون عصبيًا إذا استلزم الأمر، وهذا معقول لأنك تستطيع إدارة انفعالاتك والاستفادة منها في توجيه تصرفاتك نحو التصرفات الصحيحة.
  • إذا قلت درجاتك عن عشرين درجة فأنت شخص هادئ للغاية ولا يمكن دفعك إلى الانفعال بسهولة، قد يصفك البعض بالبرود أو التبلد، وعليك أن تعرف اذا ما كان هدوء الأعصاب يجعلك بطيئا أو غير متحمس في أداء مهامك اليومية، فهنا يجب أن تعمل على تلك النقطة.

ومن الجدير بالذكر أن العصبية ليست سمة ضارة بالضرورة، ولكن قد تؤثر على الحياة اليومية والعلاقات الشخصية، لذلك إذا كنت تشعر بأنك تعاني من مشاكل عصبية أو ترغب في تقييم سمات شخصيتك أو عصبيتك بشكل أكثر دقة، فمن الأفضل استشارة مختص في الصحة النفسية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إنضم لقناتنا على تيليجرام