الحيوانات المنقرضة واغربها واخطرها

الحيوانات المنقرضة واغربها واخطرها

الحيوانات المنقرضة تعتبر قضية شائكة لدى المهتمين بالبيئة والحيوانات بشكل عام، حيث يظهرها البعض بين الحين والآخر على الساحة للتلويح بضرورة الاهتمام بقضية الحيوانات المهددة بالانقراض حتى لا تلاقي نفس المصير، ومن الواجب شرح الحيوانات المنقرضة للأطفال لتنميتهم ثقافيًا.

الحيوانات المنقرضة واغربها واخطرها

تعريف الحيوانات المنقرضة

المقصود بهذا المصطلح: هي الحيوانات التي لم يعد لها وجود على ظهر الأرض، ويرجع سبب الانقراض  لعدة لأمور، نذكرها على النحو التالي:

  1. الصيد الجائر.
  2. حدوث خلل في التوازن البيئي.
  3. انقضاء أسباب المعيشة سواء المرعى والبيئة.
  4. أسباب أخرى عديدة.

أما عن شكل الحيوانات المنقرضة سنعرض بالصور أهم الأشكال.

أغرب الحيوانات المنقرضة

هناك فصائل من الحيوانات الغريبة التي تسببت بعض العوامل في انقراضها:

نمر تسمانيا:

موطن هذا الحيوان استراليا في مدينة تحمل نفس اسمه، ويرجع تاريخ انقراضه لنحو ألفين عام.

الماموث الصوفي:

يعتبر هذا الحيوان أحد فصائل الفيلة، ويملك وزن يقدر بـ 6 طن.

سبينوصور

أحد فصائل الديناصورات العملاقة، ويزن 7-9 طن.

الحيوانات المنقرضة حديثا

تشمل القائمة عدد من الحيوانات التي أعلنت الجهات المعنية بانقراضها رسميًا، ونذكرها كتالي:

وحيد القرن الأسود

تعددت أسباب الانقراض ولكن الصيد غير المقنن والمشروع هو أحد أهم أسباب انقراض كل الحيوانات إن لم يكن السبب الرئيسي، وهذا الحيوان الذي تباعد عن ناظرينا للأبد اصبح مجرد اسم ضمن قائمة طويلة لا نعلم متى ستنتهي.

الإغراء الكبير في هذا الحيوان الذي جعل الصيادين يتهافتون على صيده بشراهة، هو قرنه العاجي حيث له قيمة تجارية كبيرة فهو يستخدم في صنع الخناجر وتصنيع الأدوية،حيث يباع في اليمن ودول آسيا، وأعلن نهائيًا في عام 2006 عن انقراضه من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

ماعز البرانس

بعد محاولات عديدة للحفاظ على هذا النوع من الانقراض، تم إعلان انقراضه إثر حادث مأسوي أودى بحياة آخر أنثى متبقية من سلالته في عام 2000، كما استهداف الماعز بالصيد العشوائي في جبال البرانس في فرنسا، وفي إسبانيا انعكس على القطيع بالسلب.

كما تضاءلت الأعداد بشكل كبيرة، إلى أن غاب عن وجه البسيطة للأبد، كما باءت محاولة العلماء بالفشل في إعادة النوع للحياة إثر محاولة استنساخ من أحماض نووية للجلود لهذا الفصيل، ولكن الماعز المستنسخ مات على إثر التهابات في الرئة في عام 2009.

حيوانات أخرى

  • وحيد القرن الأبيض: وتم انقراضه في عام 2013.
  • كهف الأسد: وفي عام 2000 تم إعلان انقراضه.
  • الضفدع المفقس: انقرض في عام 2006.
  • دولفين نهر بيجي: في عام 2006 انقرضت هذه الفصيلة.

أخطر الحيوانات المنقرضة

على قدر الضيق الذي يصيب الإنسان عندما يسمع بانقراض أحد الحيوانات، ولكن رب ضارة نافعة، هناك حيوانات خطيرة تم انقراضها ربما شفقة بالبشرية:

النمر سيفي

يعد هذا الحيوان مرعب حيث يمتلك أنياب بارزة، ويزن 500 رطل، كما كان سيد الحياة البرية نظرًا لخطورته لمدة مليوني عام.

أرماديلو

يماثل هذا العملاق حجم سيارة فولكس بيتلز، بالإضافة لدرع آخر عملاق، ونتيجة لعمليات صيد من سكان جنوب أفريقيا الأوائل انقرض تمامًا بعد صراع من أجل البقاء بعد انقراض الديناصورات.

الحيوانات المنقرضة والمهددة بالانقراض

ربما تختلط عليك مشاعر متفرقة ما بين العجز وقلة الحيلة، والحزن عند  البحث عن الحيوانات المنقرضة لمثل هذا المصير المحتوم، وفي التالي قائمة بأبرز تلك الحيوانات:

الحوت الأزرق

يعد الحون الأزرق هو اكبر الكائنات على وجه الأرض، وهو للأسف مهدد بالانقراض بسبب سوء تنظيم عمليات الصيد وخطر اصطدامه بالسفن، باستثناء القطب الشمالي، يعيش الحوت في كل محيطات العالم، ويقدر عدد الحيتان الآن بعدد لا يزيد عن 25 ألف حوت، وتم اتخاذ عدة إجراءات للحد من عملية الانقراض، نوضحها على النحو التالي:

  • قامت خدمة المصايد الأمريكية بوضع سياسة لتزويد الأعداد في عام 1998.
  • تم منع الصيد لأغراض تجارية بقوانين صارمة.
  • توفير حماية لعدد من الأنواع.

هذا الجسم الضخم الذي تشعر بالنظر إليه بالألفة والحب:

  • ربما ستشعر بالحزن عند معرفة أنه أصبح على وشك الانقراض.
  • ويذكر أن الصين سنت قوانين قوية لتقنين صيده كإجراء استباقي منذ أواخر الثمانينيات لمواجهة انقراضه.

فصيلة نمور دجنة

موطنه الذي ينتشر فيه بشده هو غابات الليل أو ما يطلق عليها غابات وليام بليك، وهناك أسباب جعلته ضمن قائمة حيوانات على وشك الانقراض:

  • كونه يحتاج للحياة وسط أشجار وغابات كثيفة حيث يستخدم في الطعام، لذا فإن إجراءات قطع الأشجار قللت من وجوده.
  • عمليات الصيد غير المشروعة.
  • اعتقاد البعض أن أعضائه وعظامها لها قوة سحرية لعلاج بعض الأمراض.