الكولاجين للبشرة والشعر

الكولاجين للبشرة والشعر

يساعد الكولاجين في تقوية هياكل الجسم المختلفة ويحمي أيضًا الهياكل مثل الجلد عن طريق منع امتصاص وانتشار المواد المسببة للأمراض والسموم البيئية والكائنات الدقيقة والخلايا السرطانية. بروتين الكولاجين هو اللُّبنة الأساسية المفيدة جدًا للجسم والجلد. يوجد الكولاجين أيضًا في جميع أنسجة العضلات الملساء والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والقلب والمرارة والكلى والمثانة التي تحافظ على سلامة الخلايا والأنسجة.

الكولاجين للبشرة والشعر

ويُعد الكولاجين هو المكون الرئيسي للشعر والأظافر. ولكن مع التقدم في العمر يتباطأ إنتاج الكولاجين وتضعف هياكل الخلايا. ويصبح الجلد أرق وأسهل للتلف، كما يصبح الشعر هامدًا، وتبدأ مرحلة ترهل الجلد وظهور التجاعيد، وتصبح الأوتار والأربطة أقل مرونة. وخلال هذا المقال سنتعرف على فوائد الكولاجين للبشرة والشعر.

الكولاجين

يفيد الكولاجين البشرة والشعر بشكل أساسي، فالكولاجين هو بروتين يتكون من الأحماض الأمينية، والتي بدورها تتكون من الكربون والأكسجين والهيدروجين. يحتوي الكولاجين على أحماض أمينية محددة مثل: الجلايسين والبرولين والهيدروكسي برولين والأرجينين. ومن الجدير بالذكر أن الكولاجين يشكل حوالي 30٪ من البروتينات داخل الجسم. وهذه هياكل صلبة وقوية توجد في جميع أنحاء الجسم مثل: العظام والأوتار والأربطة.

يوجد الكولاجين حصريًا في جميع الكائنات الحية. وهو جزء من النسيج الضام الذي يساعد في تماسك البشرة والحفاظ على ليونتها وتجديدها المستمر. ويعتبر الكولاجين حيوي لمرونة الجلد. إذ يعد الكولاجين هو المكون الرئيسي للنسيج الضام، وهو البروتين الأكثر وفرة في الثدييات، حيث يشكل حوالي 25٪ إلى 35٪ من محتوى البروتين في الجسم بالكامل. لذلك يعتبر الكولاجين للبشرة والشعر من أكثر البروتينات التي تعمل على حمايتها وحيويتها.

ومع تقدمك في العمر، يتفكك الكولاجين الموجود لديك، ويصبح من الصعب على جسمك إنتاج المزيد. مما يسبب الكثير من المشاكل للبشرة والشعر، ونتيجة لذلك يلجأ الكثير من الناس إلى تناول مكملات الكولاجين. وعادةً ما تكون هذه المكملات على شكل مساحيق، على الرغم من توفر كبسولات ومكملات سائلة أيضًا.

فوائد الكولاجين للبشرة

ذكرنا سابقًا إن الكولاجين للبشرة والشعر مهم وضروري جدًا للحفاظ على حيويتهما، وسنتعرف فيما يلي على فوائد الكولاجين للبشرة:

يقلل التجاعيد والخطوط الدقيقة

يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس والتلوث وسوء الخيارات الصحية والشيخوخة إلى انخفاض مستويات الكولاجين للبشرة والشعر. عندما تنخفض مستويات الكولاجين تبدأ الخطوط الدقيقة والتجاعيد في الظهور حول الفم والعينين. يمكن أن تساعد منتجات ومكملات الكولاجين في منع علامات الشيخوخة والحفاظ على بشرة ناعمة ونضرة لفترة أطول.

تحسين لون البشرة

تساعد الأحماض الأمينية الموجودة في الكولاجين في الحفاظ على البشرة ناعمة وصحية. ولتحسين لون البشرة غير المتساوي فإن الكولاجين هو الحل.

تقليل الندبات

يمكن أن تساعد الأحماض الأمينية للكولاجين أيضًا في تقليل ظهور البقع الداكنة والندوب الناتجة عن حب الشباب أو مشاكل الجلد الأخرى. تم العثور على مكملات الكولاجين لتعزيز تكوين الأنسجة الصحية، مما يسرع عملية الشفاء حتى تتمكن بشرتك من إصلاح نفسها بشكل طبيعي.

ترطيب البشرة

يمكن أن يؤدي فقدان الكولاجين بسبب الشيخوخة أو العوامل البيئية إلى شعور بشرتك بالجفاف وتصبح متقشرة. وعن طريق إضافة الكولاجين مرة أخرى إلى بشرتك فإنه يمكنك إعطاء بشرتك الترطيب الذي تحتاجه للحفاظ على مظهر ناعم ومشرق وأكثر مرونة.

بشرة مشدودة ومتجانسة

بينما تساعد الكريمات ومنتجات العناية بالبشرة الأخرى التي تحتوي على الكولاجين في تحسين الطبقة الخارجية من الجلد، فإن مكملات الكولاجين تزيد من الكولاجين على مستوى أعمق في الأدمة. والأدمة هي المسؤولة عن الحفاظ على الجلد مشدودًا وثابتًا، لذلك كلما زاد الكولاجين الذي يصل إلى هذا المستوى، كلما كان مظهر بشرتك أفضل.

فوائد الكولاجين للشعر

لا تتوقف فوائد الكولاجين للبشرة؛ يمكن أن يكون إضافة الكولاجين إلى روتين العناية بالشعر مفيدًا للغاية أيضًا، وفيما يلي سنذكر أبرز فوائد الكولاجين للشعر:

منع تساقط الشعر

مع تقدمك في العمر، تنخفض المستويات الطبيعية للكولاجين في جسمك. وثبت أن مكملات الكولاجين تزيد من بروتينات بناء شعر الجسم، مما يؤدي إلى شعر أطول وأسمك كما يمنع تساقطه.

التقليل من الشعر الرمادي

قد يساعد الكولاجين في تقليل ظهور الشعر الرمادي من خلال دعم البنية الصحية لبصيلات الشعر، حيث يتم إنتاج الصبغة التي تعطي الشعر لونه. عندما يتم وضع كريمات الكولاجين أو الجل مباشرة على فروة الرأس، يمكن أن يظهر الشعر الرمادي أغمق وأقل جفافًا.

منع تقصف وتكسر الشعر

ثبت أن الكولاجين فعال للغاية في علاج الشعر الجاف والمتقصف. يمكن لمكملات الكولاجين والمنتجات الموضعية إصلاح الأطراف المتقصفة وكذلك الحفاظ على مستوى صحي من الترطيب.

الكولاجين للبشرة الدهنية

ثبت أن الكولاجين للبشرة والشعر ضروري مهما كان نوع البشرة ولونها وعرقها، وقد يكون الكولاجين فعالًا للبشرة الدهنية، ولكن هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تؤثر على ما إذا كان هذا المكون سيعمل على بشرتك أو إذا كانت هناك مكونات أفضل قد تحسن البشرة الدهنية. لذلك يجب عليكِ إجراء اختبار البشرة للعثور على أفضل المكونات لبشرتك وبناء روتين للعناية بالبشرة. نقدم لكِ فيما يلي بعض المشاكل التي يمكن أن يساعد الكولاجين للبشرة الدهنية في علاجها:

منع ظهور التجاعيد

لقد كان الكولاجين عنصرًا أساسيًا في صناعة مواد التجميل لعدة سنوات وفي الغالب بسبب قدرته المثبتة على المساعدة في التخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد. وقد ثبت أن سبب ظهور التجاعيد كله يتعلق بمرونة الجلد. وقد أظهرت الأبحاث أن الكولاجين يحسن مرونة الجلد بشكل ملحوظ. حيث ثبت أن المرونة تمنح القدرة للجلد على التمدد والارتداد. وتتمتع البشرة التي تتمتع بدرجة عالية من المرونة بالقدرة على مواجهة ضغوطات اليومية لتبدو صحية ومنتعشة.

علاج حب الشباب

تعتبر البشرة الدهنية الأكثر عرضة لظهور حب الشباب، ويعد الكولاجين عنصر ضروري في التئام الجروح. ويعمل كعنصر أساسي في بناء الجلد، وينتج حب الشباب في منطقة أو عدة مناطق من الجلد إلى جانب مسام مسدودة، وانتشار البثور، كما يكون هناك نمو مفرط للبكتيريا. وهذه البكتيريا هي التي تسبب التورم والاحمرار والتهيج والالتهابات. وتحتاج هذه المناطق الملتهبة إلى الكولاجين حتى تتعافى. ويمكن أن يساعد تناول الكولاجين المحلول بالماء في تكوين مستويات مناسبة من الكولاجين في الجسم. ويساعد هذا المحلول في الحد من التدهور الطبيعي الذي يجب البدء في تجربته في العشرينات من العمر، ويحافظ على توافر الكولاجين بسهولة عندما يكون جسمك في أمس الحاجة إليه.

وعندما تتضرر البشرة بسبب انتشار حب الشباب، يتم استخدام الكولاجين للمساعدة في التئام الجرح والتخلص من حب الشباب. إذ يلعب الكولاجين دورًا رئيسيًا في التندب حيث يستخدمه الجهاز المناعي لإغلاق الجرح وتشكيل جلد جديد في المنطقة. وقد ثبت أن أحد الأحماض الأمينية الرئيسية الموجودة في مكملات الكولاجين المتحللة بالماء مثل الجلايسين يعمل أيضًا كمضاد للالتهابات.

الكولاجين للبشرة الجافة

في الواقع يشكل الكولاجين غالبية البشرة وعندما يقل إنتاجه في الجسم تقل مرونة الجلد ومن الطبيعي أن تصبح البشرة جافة. وقد يساعد تناول مكمل الكولاجين في تحسين مرونة البشرة وترطيبها، مما يقلل من ظهور التجاعيد ويساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة الجافة المناسبة.

وإن كانت بشرتك جافة، فمن الضروري تناول الكولاجين إذ يمكن أن يفيد في ترطيب البشرة لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا كما أن الكولاجين يبطئ تكوين التجاعيد العميقة.

الكولاجين للبشرة المختلطة

مما لا شك فيه أن الكولاجين صحي وضروري لجميع أنواع البشرة مثل البشرة الدهنية والجافة والبشرة المختلطة لتحافظ البشرة على إشراقتها ونضراتها وتوهجها، وتبدأ البشرة بكافة أنواعها في فقدان حوالي 1% من الكولاجين بشكل طبيعي كل عام بعد سن العشرين. ويمكن أن يكون له بعض التأثير على تعزيز إمدادات البشرة الطبيعية. وبما أن الكولاجين هو العمود الفقري للجلد ويوفر البنية والدعم، يعتقد الكثير من الناس أن تطبيق الكولاجين موضعيًا على الجلد أو إن تم تناوله عن طريق المكملات أو المساحيث أو السائل فإنه مفيد في علاج كافة مشاكل البشرة بما فيها مشاكل البشرة المختلطة حيث يعمل على ترطيبها وزيادة مرونتها كونها تعاني من جفاف في مناطق معينة، وأيضًا يمنع ظهور التجاعيد وحب الشباب والهالات السوداء كونها دهنية في مناطق أخرى في البشرة.

خلطات كولاجين طبيعي للبشرة

هناك الكثير من الفواكه الطبيعية التي تحتوي على نسبة عالية من الكولاجين، مما يجعل الحصول على الكولاجين من مصادر طبيعية واستخدامها كماسكات طبيعية أمرًا سهلًا، وإليكِ أبرز خلطات كولاجين طبيعي للبشرة:

خلطة كولاجين الأفوكادو للبشرة

تعمل خلطة الأفوكادو على شد البشرة ومنع ترهلها وتمدد الجلد مما يمنع ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة، وإليكِ طريقة تطبيق الخلطة:

المكونات:

  1. ثمرة أفوكادو ناضجة
  2. ثمرة كيوي ناضجة

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. تهرس حبة الأفوكادو حتى تصبح ناعمة جدًا.
  2. تهرس حبة الكيوي ناعمًا وتخلط مع الأفوكادو جيدًا.
  3. تطبق الخلطة على الوجه وتترك لمدة ثلاثين دقيقة.
  4. يغسل الوجه بالماء الدافئ ثم يجفف بمنشفة ناعمة بلطف.
  5. يوضع كريم مرطب على البشرة وتكرر العملية ثلاث مرات أسبوعيًا.

خلطة كولاجين لبان الذكر للبشرة

يعتبر لبان الذكر أحد أكثر المكونات الغنية بالكولاجين الطبيعي، ويعتبر استخدام خلطة كولاجين لبان الذكر للبشرة للسيدات فوق عمر الأربعين عامًا ممتاز، حيث تعمل الخلطة على شد ترهلات البشرة وتخليصها من آثار التقدم في السن مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد كما أنها فعالة في ترطيب البشرة، وإليكِ خطوات تطبيقها:

المكونات:

  1. ملعقتان صغيرتان من لبان الذكر
  2. كوب واحد من الماء

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. ينقع لبان الذكر في الماء ويترك ليلة كاملة.
  2. يصفى المنقوع ثم يوضع في زجاجة ويحفظ في الثلاجة.
  3. يوزع كولاجين لبان الذكر بواسطة كرة قطنية على الوجه بالكامل ويترك حتى يجف.
  4. تغسل البشرة وتجفف بمنشفة ناعمة ويطبق بعدها كريم مرطب.

خلطة كولاجين العسل للبشرة

تساعد هذه الخلطة على تفتيح لون البشرة وتبييضها وذلك لاحتوائها على العسل والقهوة والشوفان والقرفة وجميع هذه المكونات تعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة وتجديد خلايا البشرة مما يمنحها توهجًا وإشراقة، وإليكِ خطوات تطبيها:

المكونات:

  1. ملعقتان صغيرتان من مسحوق الشوفان
  2. ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة
  3. ملعقة صغيرة من مسحوق القهوة
  4. ملعقة صغيرة من عسل النحل

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. تخلط جميع المكونات جيدًا.
  2. يوزع الخليط على البشرة ويترك لمدة عشرين دقيقة.
  3. تغسل البشرة بالماء الدافئ وتجفف ثم يوضع عليها كريم مرطب.

لقد تعرفنا خلال هذا المقال على فوائد الكولاجين للبشرة والشعر. ويعتبر أيضًا مهم من الناحيتين الوظيفية والتجميلية. وعلى الرغم من الادعاءات التسويقية لتطبيق الكولاجين على الجلد موضعيًا، إلا أن الكولاجين للبشرة والشعر المطبق موضعيًا لن يمنحك النتائج التي تريدينها فيما يتعلق بمكافحة الشيخوخة وتحسين صلابة ومرونة بشرتك.

ولاستعادة مظهر بشرتك المرن والشبابي عليكِ بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين، وخاصة عند التقدم في السن إذ تؤدي عملية الشيخوخة الطبيعية إلى انخفاض في إنتاج الكولاجين في الجلد، مما يؤدي إلى ظهور عدد من مشاكل الجلد الجمالية الشائعة، بما في ذلك الخطوط الدقيقة والتجاعيد وترهل الجلد.