تجربتي مع العلاج البيولوجي

تجربتي مع العلاج البيولوجي

تجربتي مع العلاج البيولوجي كانت مهمة للغاية بالنسبة لي، فالعلاج البيولوجي يدخل  حالياً في علاج العديد من الأمراض المستعصية،فنجد العلاج البيولوجي للروماتيزم، والعلاج البيولوجي للقولون التقرحي ، وكذلك العلاج البيولوجي للصدفية، وسوف نتعرف على تفاصيل كل منهم ومعلومات أكثر عن العلاج البيولوجي في التقرير التالي.

تجربتي مع العلاج البيولوجي

العلاج البيولوجي

-في البداية يجب توضيح أن العلاج البيولوجي عبارة عن هو عبارة عن  مجموعة من العقاقير من خصائصها تعزيز الاستجابة البيولوجية للجسم

-أطلق عليه العلاج البيولوجي لانه عبارة عن بروتين مستخلص من خلايا حية يتم زرعها بالمختبرات

-يعتبر الحقن المباشر تحت الجلد إحدى أشكال العلاج البيولوجي مثال على ذلك حقن الانسولين للسكر وكليكسان لسيولة الدم

-يهدف الحقن تحت الجلد إلى استهداف الجزء المصاب علاجه فقط دون التأثير على الخلايا السليمة بالجسم

-الحقن الوريدية كذلك شكل من أشكال العلاج البيولوجي

-يتميز الحقن الوريدي بسرعة أستجابة الجسم لمقعوله

العلاج البيولوجي للروماتويد

-الروماتويد هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تتسبب في مهاجمة جهاز المناعة للخلايا السليمة بالجسم

-يؤثر الروماتويد بشكل كبير على العظام لكن قد يمتد تأثيره إلى القلب والجلد والعينين ويؤثر على وظيفتهم

-يعتبر العلاج البيولوجي من الوسائل الحديثة ليس لعلاج الروماتويد في حد ذاته بل للسيطرة على اعراضه

-يعمل العلاج البيولوجي على السيطرة على المرض ومنع اتلاف المزيد من الخلايا أوافقاد  أجهزة الجسم لوظيفتها

-تتراوح فترة العلاج البيولوجي لمريض الروماتويد بين عام إلى 5 اعوام وفقاً لما يحدده الطبيب سواء جرعة أسبوعياً أو نصف شهرية أو شهرية

-من الأدوية البيولوجية المستخدمة في علاج الروماتويد انفلكسي ماب والديمو ماب
-تبلغ تكلفة كورس العلاج البيولوجي لمريض الروماتويد في حدود 8000 شهرياً

العلاج البيولوجي للصدفية

-الصدفية هي أحد أمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها جهاز المناعة خلايا الجلد السليمة مما يتسبب في فرط انتاج الخلايا مكونة قشور سميكة واحمرار وأعراض أخرى مؤلمة

-هوميرا ، انبرل ،ريميكيد والستيلارا، هم الأدوية البيولوجية المعتمدة لعلاج الصدفيةعن طريق الحقن تحت الجلد أو في الوريد

-يتمكن العلاج البيولوجي من السيطرة على أعراض الصدفية والحد من انتشارها في غضون 2إلى 3 أشهر

-يترواح سعر حقن العلاج البيولوجي في مصر من 8000إلى 11000جنيهاً

العلاج البيولوجي للسرطان

-يتم اللجوء للعلاج البيولوجي في علاج السرطان لتحفيز الجهاز المناعي على قتل الخلايا السرطانية

-يستخدم أيضاً لأبطأ نمو الورم أو الحد من انتشاره

-يعمل العلاج البيولوجي على تنشيط جهاز المناعة تجاه الخلايا السرطانية التي غالباً يكون لديها القدرة على التخفي من الجهاز المناعي لكي يقوم بالقضاء عليها

-تعتبر الآثار الجانبية للعلاج البيولوجي أقل بكثير من غيرها من العلاج الكيماوي أو الإشعاعي

العلاج البيولوجي لمرض كرونز

-مرض كرونز هو عبارة عن التهاب مزمن يصيب الأمعاء ويؤدي إلى تآكل جدار المعدة

-هو مرض غامض إلى حد كبير وأغلب الظن أن بدايته تكون من ضعف جهاز المناعة ومهاجمته لخلايا المعدة مما يضعفها وتصاب بمر

-لا يوجد علاج لمرض كرونز حتى الآن بل يستخدم العلاج البيولوجي للحد من الأعراض ومنع تآكل جدار المعدة

-إنتيفيوهو اسم الحقنة المستخدمة للعلاج البيولوجي لمرض كرونز وتكلفتها تتراوح بين 36000إلى 50000جنيهاً

طرق تطبيق العلاج البيولوجي

يوجد عدة طرق لتطبيق العلاج البيولوجي على المريض وفقاً لمرضه والطريقة المناسبة لعلاجه حيث يستخدم العلاج البيولوجي في العديد من الأمراض الأخرى وهذه الطرق تتمثل في :-

– اللقاحات الخاصة بالعديد من الأمراض.

-العلاج البيولوجي الكيميائي.

– الحقن بدواء يمنع تكاثر الأوعية الدموية للخلية المصابة مما يتسبب في موتها..

– العلاج الجيني والذي يقوم على  العوامل الوراثية.

-الحقن بالأجسام المضادة النشطة.

-حقن الفيروس ذاته لاستثارة جهاز المناعة وتكوين أجسام مضادة

-العلاج الدوائي

فوائد استعمال العلاج البيولوجي

-السيطرة على الأعراض والحد من انتشار المرض

-الحد من تلف الخلايا السليمة التي يهاجمها الجهاز المناعي

– مهاجمة الخلايا المريضة فقط دون الإضرار بالخلايا السليمة

– يتفادى في العديد من الأوقات اللجوء للعمليات الجراحية

-العلاج البيولوجي يؤدي للمتابعة المستمرة مع الطبيب مما يجعل المريض متابع لمرضه وتطوراته باستمرار

سلبيات العلاج البيولوجي

بالرغم من الفوائد العديدة للعلاج البيولوجي إلا أنه  يوجد بعض السلبيات لاستعماله تتلخص في :-

-من أكبر سلبيات العلاج البيولوجي تكلفته الباهظة التي لا يقدر عليها الكثير من المرضى

– تأثيره السلبي على جهاز المناعة بعد توقفه، مما يستوجب على الطبيب وصف علاج بديل لفترة لإعادة توازن جهاز المناعة

-ذو تأثير سلبي على مرضى الأمراض المزمنة كالضغط والسكرى والقلب

-إصابة الجسم بأي فيروس أو عدوى أثناء تلقي العلاج البيولوجي يكون له تأثير سيئ  عليه لذا يجب الانتباه لهذا الأمر

تجربتي مع العلاج البيولوجي

وقد قام موقع تجربتي برصد بعض تجارب المرضي الذين خضعوا للعلاج البيولوجي وكانت كالآتي:-

-عند بلوغي سن الأربعين بدأت أشكو منآلام  في مفاصلي وعظامي باستمرار وبعد الفحوصات تبين إصابتي  بمرض الروماتويد ونصحني الطبيب باللجوء للعلاج البيولوجي للسيطرة علىأعراض  المرض والحد من تضرر المزيد من المفاصل، وخضعت للعلاج البيولوجي لمدة عامين كاملين بحقنة شهرية والحمد لله تحسنت حالتي كثيراً لكن في الواقع لولا ان لدي تأمين صحي ساعدني في تغطية تكلفة العلاج ما كنت أستطيع تحملها لان العلاج البيولوجي غالي جداً

-شقيقتي أصيبت بورم كبير في الرحم وكانت لاتزال في بداية الزواج ولم تنجب وقرر لها أكثر من طبيب استئصال الرحم، لكن الطبيب الأخير نصحها بتجربة العلاج البيولوجي عن طريق حقن الأوعية المغذية للورم مما يؤدي لانقطاع التغذية عنه وموته وبالفعل أتي العلاج بنتيجة عظيمة وضمر الورم تماماً واستطاع الطبيب بعد ذلك استئصاله بسهولة والاحتفاظ بالرحم

-عانيت من الصدفية لسنوات حتى انتشرت في كل جسمي وجربت أدوية كثيرة جداً موضعية ودوائية، حتى قررت تجربة العلاج البيولوجي وتحدثت مع طبيبي حول ذلك لأني مريضة سكر، وبدأنا العلاج بحذر على جرعات متباعدة كل 8 أسابيع وبالتدريج انحسرت الاعراض تماماً لكن يجب أن أستمر على هذا العلاج مدى الحياة والا تعود الاعراض للظهور مرة أخرى

-حدث لي التهاب مميت في الأمعاء كانت اعراضه شديدة جداً وتبين أنه مرض ناتج عن مهاجمة المناعة لجدار المعدة والتسبب في تاكله ، وكان الامل الوحيد لي هو العلاج البيولوجي بسبه الحمد لله سيطرت على الاعراض وتحسنت حالتي.