تعريف الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي اصطلاحا

تعريف الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي اصطلاحا

تعريف الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي اصطلاحا، يُعرف الضغط بشكل عام على أنه القُوة العمودية على وحدة المساحة، وينقسم الضغط في الموائع الى الضغط الهيدروستاتيكي والضغط الأسموزي.

ويعرف الضغط الهيدروستاتيكي عل أنه الضغط الذي تتعرض له نقطة مُعينة في سائل، أما الضغط الأسموزي هو الضغط المطلوب من أجل ايقاف انتقال السائل في وسط شبه مُنفذ، وفي هذا المقال سوف نعرض لكم إجابة واضحة عن التساؤلات بخصوص تعريف الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي.

تعريف الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي اصطلاحا

يتساءل الكثير من الطلبة عن إجابة مُناسبة على سؤال تعريف الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي، والذي يُعد أحد الاسئلة التعليمية المهمة التي يشتمل عليها مُقرر مادة العلوم العامة في الفصل الدراسي الثاني، وفي النقاط التالية نُوضح لكم إجابة السؤال:

الضغط الهيدروستاتيكي

يُعرف على أنه ضغط السائل الثابت او وزن عمود السائل فوق نقطة ما يقاس فيها الضغط، ويكون ضغط السائل ثابت وغير متدفق، كما يعتمد على تسارع الجاذبية وكثافة السوائل.

الضغط الأسموزي

يُعرف على أنه  القوة الناتجة بسبب اختلاف التركيز للمحاليل بسبب وجود مواد مذابة، وهو يؤثر على استفادة المخلوقات الحية من الرطوبة، ويُعد الماء هو المُذيب، والوسط الذي تتم فيه مُختلف التفاعلات الكيميائية والحيوية، مثل امتصاص جذور النبات الماء من التربة.

ما الفرق بين الضغط الهيدروستاتيكي والضغط الإسموزي؟

هناك مجموعة من النقاط التي يُمكن من خلالها التفرقة بين الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي، وفي السطور التالية سوف نعرض لكم أبرز الفروقات بين الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي:

  • يُعرف الضغط الهيدروستاتيكي على أنه القوة الواقعة عمودياً على وحدة من المساحة، أما الضغط الأسموزي هو عبارة عن انتقال جزيئات الماء من منطقة التركيز الأعلى الى التركيز الأقضل في المحلول.
  • الضغط الهيدروستاتيكي من الممكن أن يتباين في المحلول نفسه، بينما الضغط الأسموزي يكون نفسه في المحلول.
  • يُقصد بالضغط الهيدروستاتيكي أنه الضغط الذي يحدث على نقطة مُعينة من السائل الثابت بسبب الجاذبية، أما الضغط الأسموزي هو الضغط الذي يعمل على منع السائل من التناضح.
  • في الضغط الأسموزي يتم الفصل بين المذيب والمذاب بواسطة غشاء شبه نفاذ، أما الضغط الهيدروستاتيكي  يكون على نقطة مُعينة في السائل.
  • يتصف الغشاء في الضغط الهيدروستاتيكي شبه نفاذ، أما الغشاء في الضغط الأسموزي يكون نصف نفاذ.
  • يحدث الضغط الهيدروستاتيكي في السائل المُتجانس النقي، أما الضغط الأسموزي يحدث في السائل النقي.
  • يحدث الضغط الهيدوستاتيكي داخل المحلول الثابت الغير مُتدفق، أما الضغط الأسموزي يحدث في المحاليل المُتحركة.

اسباب الضغط الهيدروستاتيكي

يٌصد بـ”الضغط الهيدروستاتيكي للدم” أنه الضغط الناتج عن السائل المُتدفق في الأوعية الدموية، حيث يُشكل ضغطاً على جدران الأوعية الدموية، ويؤدي الى دفع الماء بين الخلايا.

كما أنها تُساهم في حركة السائل من الشعيرات الدموية إلى السائل الخلالي، وهو يحدث نتيجة لضغط ضخ القلب للدم، وهو قوة تُحافظ على توازن السائل، وإن اختلال هذه القوة ينتج عنه الإصابة بـ”الوذمة”، بسبب زيادة في كمية هيولي الخلية، اي السائل الذي يوجد داخل الخلية، والتي قد تكون بسبب:

  • انسداد التصريف الليمفي.
  • عدم قدرة القلب على ضخ كل كمية الدم التي تصل اليه من الأوردة أو الرئتين، وهو ما يُسمى بـ”فشل القلب الاحتقاني”.
  • خلل في الكليتين.
  • فشل في الكبد.
  • تناول بعض الأدوية مثل السترويدات.

عرضنا لكم في هذا المقال تعريف الضغط الهيدروستاتيكي للموائع والضغط الأسموزي، وأبرز الفروقات بينهما، بالاضافة الى أبرز الاسباب التي تؤدي الى الضغط الهيدروستاتيكي في الدم.