فوائد إزالة شعر العانة والإبط بعد البلوغ وما هي أضرارها وحكم إزالتها

فوائد إزالة شعر العانة والإبط بعد البلوغ وما هي أضرارها وحكم إزالتها

ماهي فوائد شعر عانة وإبط الرجل، يعد شعر العانة بمثابة شعر يلتف حول منطقة الأعضاء التناسلية لكلا الجنسين الذكور والإناث، ويعد من أولى مظاهر الدخول في مرحلة البلوغ، وعادة ما يصاحبه ظهور شعر تحت الإبط.

فوائد إزالة شعر العانة والإبط بعد البلوغ وما هي أضرارها وحكم إزالتها

وكما يصاحب نمو شعر العانة والإبط بعض التغيرات المتدرجة، في شكل الجهاز التناسلي من الخارج، ويكون نمو الشعر حول الأعضاء الجنسية التناسلية وما يحيط بها، واليوم سنعرض إليكم وبالتفصيل فوائد شعر عانة وإبط الرجل.

ما هي فوائد شعر عانة الرجل

يعد شعر العانة نمو الشعر في المناطق القريبة من الأعضاء التناسلية لكلا الجنسين الذكور والإناث، والذي يشكل مظهراً غير محبب فيسعي الكثير لإزالته والتخلص منه، في حين أن أزالته امر خاطئ صحياً وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن لشعر العانة والإبط فوائد متعددة.

حيث تتمثل فوائد وجود شعر العانة والإبط في، له دور في إعادة نشر دورة الفيرومونات وهي بمثابة مادة تمتزج مع البكتيريا التي تنتجه الغدد الدهنية، وهي مادة ليس لها رائحة او قد تكون رائحتها معدومة وتتواجد في شعر الإبط والعانة، والتي تساعد على زيادة الرغبة الجنسية وتحسينها بين الزوجين.

ويشكل شعر العانة طبقة مانعة للاحتكاك بين الرجل والمرأة، ومما ينتاقل التناقص فيما جاء به الخبراء أن إزالة شعر العانة والتخلص منه يعزز الغريزة والرغبة الجنسية مع الزوجة، في حين ان جلد العانة يكون أكثر حساية من باقي الجسم وازالته يعزز الرغبة الجنسية عند المتزوجين.

ما هي حدود عانة الرجل

يعتبر شعر العانة بمثابة نمو الشعر الكثيف حول الأعضاء التناسيلية لكلا الجنسين، في حين يري الخبراء وأصحاب العلم، أنه يوجب التخلص من شعر العانة وإزالته للرجال  ولا يزيد عن أربعون يوماً.

وقد اتفقت كلا من المدرستان الحنبلية والشافعية، حيث يمنع الرجل من عدم تقليم أظافره وشعر العانة والإبط، وأن لا تتعدي المدة عن أربعون يوماً، وقد جاءت السنة النبوية الشريفة ثبتت بضرورة التخلص من شعر العانة والإبط.

في حديث عن أحد الصحابة حثنا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: “لقد حان الوقت. . وهبنا لقص الشوارب وقص الأظافر ونتف الإبطين وحلق شعر العانة حتى لا تتركوا أكثر من أربعة رسل”.

وهناك رأي آخر للمذهب الحنفي بوجوب ترك الرجل منطقة العانة والإبط دون حلق، ومن سنن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام من سلطان أنس بن مالك رضي الله عنه:”وقت تقليم الشارب ، وتقليم الأظافر ، ونتف الإبطين ، وحلق شعر العانة: لا يمكن ترك أكثر من أربعين). ومعنى الحديث أنه لا يجوز ترك عانة الرجل لأكثر من أربعين ليالي”.

حكم ترك شعر الفرج

شعر العانة شعر يلتف حول منطقة الأعضاء التناسلية، ويستحب إزالته وأن لا يزيد عن أربعون يوماً، وفي يعتبر ترك شعر العانة والإبط من الأمور المخالفة للسنة النبوية وتعد من الأمور المكروة والغير مستحبة.

ويعد إزالة شعر العانة والإبط والتخلص منها، من السنن المتبعة عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، وحث على فعلها، وقد جاءت السنة النبوية وأثبت بضرورة أزالة الشعر لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام:” الفِطْرَةُ خَمْسٌ أَوْ خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ: الخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَنَتْفُ الإبْطِ، وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ” لذلك وجب قصه وحلقه والتخلص منه وان لا يزيد عن أربعون يوماً.

متى يجب إزالة شعر الإبط والعانة

تناقضت وإختلفت أراء الخبراء وعلماء الدين والفقهاء وبعضاً من الأئمة، حول قضية التوقيت الذي يجب فيه إزالة شعر العانة والإبط والتخلص منه، منهم من قال جواز حلقة كل أسبوع مرة، ومنهم من جاء وقال يجوز التخلص منه وتحريم تركها أكثر من أربعون يوماً.

وكما وجاء ت الشافعية والحنبلية وتشدد على كراهية وجود شعر العانة وعدم تركه وإزالته، وثبت ذلك بما جاء على قول أنس بن مالك رضي الله عنه قال: “وُقِّتَ لنا في قَصِّ الشَّارِبِ، وتَقْلِيمِ الأظْفارِ، ونَتْفِ الإبِطِ، وحَلْقِ العانَةِ، أنْ لا نَتْرُكَ أكْثَرَ مِن أرْبَعِينَ لَيْلَةً” فلا يجوز أن تتعدي المدة عن الأربعون يوماً.

لماذا خلق الله شعر الإبط والعانه

لكل شئ في خلق الله حكمة، وخلق الله لشعر العانة والإبط لكلا الجنسين، كان لفوائد متعددة منها المحافظة على الجلد وصحته من الإصابة بأنواع البكتريا الجلدية، وأن شعر العانة يساعد على نمو الأوعية الدموية في ممارسة الرغبة الجنسية.

وكما أن شعر العانة والإبط يساعد على حماية الأعضاء التناسلية من الإحتكاك المباشر، ومنعاً للأضرار السطحية الخارجية،ومع ذلك جاء رسولنا عليه أفضل الصلاة والسلام، بوجوب حلق والتخلص من شعر العانة والإبط بمدة لا تزيد عن الأربعون يوماً.

ما اضرار عدم ازالة شعر المنطقة الحساسه

وجود شعر العانة وعدم التخلص منه، لا يشكل خطورة على الإنسان لكلا الجنسين، ولكن من السنن المتبعة عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، وجوب حلق وإزالة شعر العانة والإبط والتخلص منه، وأن لا تزيد مدته عن أربعون يوماً.

ولم يوجد أي دليل علىأان بقاء شعر العانة والإبط يشكل نوعاً من الأضرار، حيث أن وجوب إزالته من أجل الطهارة الجسمانية ولا يوجد هناك أي ضرر على وظائف الجسم.

ماهي فوائد شعر عانة وإبط الرجل، لا يشكل وجود شعر العانة والإبط مخاطر لكلا الجنسين الرجل والمرأة، ولكن وجب قصه أو حلقة والتخلص منه قي مدة لا تقل عن الأربعون يوماً إقتداء بسنة رسولنا الكريم.