ما الفرق بين التعاونيات والشركات التجارية الأخرى؟

ما الفرق بين التعاونيات والشركات التجارية الأخرى؟

ما الفرق بين التعاونيات والشركات التجارية الأخرى؟ تعتبر الشركة التعاونية بمثابة جمعيات تعاونية تعمل من أجل تحقيق أهداف محددة، وهي من أنواع الجمعيات المستقلة التي تسعي إلي تلبية وتوفير الاحتياجات اللازمة، من خلال المشاريع الداعمة القانونية المنفصلة، التي لا تعتمد على رأس المال

ما الفرق بين التعاونيات والشركات التجارية الأخرى؟

ولم توزيع  الأرباح فيها على المساهمين، في حين المقاولة العامة تختلف عنها كونها وحدة إنتاجية يتم بها توزيع الأرباح على المساهمين وتعتمد على رأس المال، واليوم سنعرض عليكم ماهية الجميعات التعاونية وأهدافها وأنظمتها ومهامها القانوني بشكل مفصل.

ما الفرق بين التعاونيات والشركات التجارية الأخرى؟

تعتبر الجمعيات التعاوينة مؤسسة يديرها مجموعة من الأشخاص، من أجل تحقيق أهداف تعاونية، لا تعود عليهم بأرباح، والهدف منها تلبية وتوفير إحتياجات إجتماعية وثقافية وإقتصادية، كما أن الأرباح التي تحققها الجمعيات التعاونية لا تسمح بتوريع الأرباح على المساهمين

وحيث يتم العمل بها من خلال المشاريع الداعمة القانونية المنفصلة، وهدفها السامي والنبيل إعطاء فرص عملية للأشخاص لتحسين مستوي معيشتهم، والقضاء على الفقر، من خلال الأعمال التي توفرها الجمعيات التعاونية لهم.

نظام الجمعيات التعاونية

تقوم الجمعيات التعاونية في إدارة اعمالها بشكل صحيح وسليم، على انظمة مخططة من اجل تحقيق الغاية، التي تسعي إلي تحقيقها خلال فترة زمنية محددة، وتحسين الأوضاع المعيشية للأشخاص الذي يعانون من عسر وصعوبة الحياة على عاقتهم، وتحسين الاوضاع الإجتماعية والثقافية والإقتصادية، في جميع مجالات الحياة المتعددة، حيث أن كل جمعية تعاونية تحمل إسم الخدمات التي تقدمها للفئات المستهدفة.

أهداف الجمعيات التعاونية

تعتبر الجمعيات التعاونية بمثابة منظمات قانونية أهلية منفصلة، يقوم على تأسيسها وإدارة نظامها، مجموعة من الأشخاص التي تجمعهم أهداف مشتركة، من خلال دعمهم لمشاريع خاصة من اجل تحقيق أهداف ومنافع ذاتية، بدون أرباح تعود عليهم

وذلك من اجل تحسين الأوضاع المعيشية السائدة، في جميع مناحي الحياة وفي المجالات المتعددة والمختلفة الإقصادية والإجتماعية والثقافية، حيث يتكاثفوا في جهودهم، وفي رأس اموالهم، لمنح  التضامن مع الفئات ضعيفي المعيشة والإرتقاء بهم نحو حياة أفضل.

هل يحق للموظف تأسيس تعاونية

السلطان القانوية تمنح فرص إعطاء قرارات، بتأسيس الجمعيات التعاوينة للمواظفين الخاضعين، لأعمال تحت نظام قانوني آخر، إلا بالموافقة بموجب قرار استثنائي يتم الإقرار به للموظف المسموح له بإتخاذ قرار الموافقة، من اجل تحقيق هدف وغاية تسمح له الحكومة بتطبيقها ودعمها تحت إشراف قانوني، ويبقي قرار منح الموظف تأسيس جمعية تعاونية،  قراراً مؤقتاً وقابل للإلغاء بأي لحظة تبعاً لقرارات حكومية قانونية متبعة

ما الفرق بين التعاونيات والشركات التجارية الأخرى؟

هناك فروقات واضحة بين التعاونية والشركة، حيث ان التعاوينة هي مؤسسات أهلية قانوينة منفصلة، وتحمل إسم صاحب العمل، وتتمثيل الجمعيات التعاونية أنها تقوم علي فكرة واحدة لمجموعة من الأشخاص أهدافهم وغاياتهم واحدة، من أجل تحسين الأوضاع المعيشية من خلال دعمهم برأس مال خاص بهم، والإختلاف الجوهري بين  التعاونية والشركة، في أنها لم تعود على المساهمين بعوائد وأرباح مالية.

لكل مؤسسة مهام اداري تقوم وترتكز عليه، في حين يتم تحديد مهام التعاونية، ويتخلص في أن يقوم رئيسها الإداري بالاشراف التام على سير كافة المهمات الإدارية،  وتوزيع المهام المطلوب على أعضاء المجلس الإداري بعد ان يتم إختيار أعضاء المجلس الإداري بعناية، وكما يتم بتعيين شخص ينوب عنه بالمهام في غيابه، لمراقبة ومتابعة سير أعمال التعاونية وقيامها بالمهمات المطلوبة وفي الوقت المحدد لها،

كيف أسس جمعية تعاونية

قبل الشروع بفكرة تأسيس الجمعيات التعاونية، من شروط القيام بإنشاء وتأسيس الجمعيات التعاونية، أن لا يكون المؤسس من ضمن المواظفين الخاضعين تحت إشراف الحكومة، والإ في حالة السماح له بموجب قرار استثنائي، يمنح الموافقة على تأسيس الجمعية التعاونية

مع بند القرار المؤقت وأن يكون قابل للألغاء، وهناك شروط تسمح وتقر له إنشاء وتأسيس جمعية تعاوينة خاصة، أن يكون موظف معتمد في الجمعيات العمومية، وليس من اعضاء مجلس الإدارة، وان يكون لديه خبرة عمل لا تقل عن 6 شهور، وأن لا يقل عمره عن 21 عام.

كما جاء أن الجمعيات التعاونية تختلف عن المقاولات العامة إختلاف جذري، من حيث الأهداف السامية من تحقيقها، والأسباب التي تكمن خلف تأسيسها، وتحسين الأوضاع المعيشية من اهم أهدافها.