التخطي إلى المحتوى

أصدر الاتحاد المصري للمواي تاي بقيادة محمد إبراهيم بيانا أكد فيه عدم وجود نية للتخلي عن رياضة فنون القتال المختلطة (MMA) ، لأنها جزء من الأساليب الرياضية تحت راية الاتحاد.

وأشار محمد إبراهيم إلى أن اتحاد المواي تاي هو صاحب الحق الوحيد في تقرير مصير رياضة فنون القتال المختلطة “إم إم إيه” لأنها جزء من لجانها الرسمية ، وأن أي محاولة من قبل البعض لإدراج اللعبة في اتحاد منفصل هي يحدده أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وبقرار رسمي من الاتحاد كمالك الحق الأصيل في تقرير المصير.

حذر الاتحاد المصري للمواي تاي الجميع من أي محاولة للاستيلاء على رياضة فنون القتال المختلطة (MMA) لأنها ستخضع للقانون ، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد أي شخص أو كيان غير قانوني ينتحل صفة مهارات فنون القتال المختلطة. . .

وكشف محمد إبراهيم أن الاتحاد يسير بخطى ثابتة ويعمل على تطوير كافة الرياضات تحت رايته من خلال تنظيم البطولات ومشاركة اللاعبين في عدد من المسابقات سواء كانت عربية أو أفريقية أو دولية.

وأشار رئيس الاتحاد المصري للمواي تاي إلى أن الاتحاد يفتح ذراعيه للجميع ، ولا يساعد الجميع على التعاون للنهوض برياضة فنون القتال المختلطة MMA في مصر بشكل احترافي قائم على نظام عمل متكامل وفي نفس الوقت. لن يقبل الوقت أي إساءة أو انتهاك ، وسيتم إرسال أي إساءة إلى التحقيق.

وأشار إلى أن الاتحاد المصري للمواي تاي هو الجهة الوحيدة التي لها الحق في تنظيم فنون القتال المختلطة في هذه الرياضة على مستوى الهواة والمحترفين.

أعلن الاتحاد المصري للمواي تاي عن ضم فريق فنون القتال المختلطة (MMA) إلى لجانه الرسمية للبدء في تنظيم البطولات وتشكيل فرق لجميع الأعمار مثل وزارة الشباب والرياضة برئاسة د. الملاكمة التايلاندية.

أصدرت وزارة الشباب والرياضة تعميما إلى مديريات الشباب والرياضة بالمحافظات تحذر فيه من إقامة بطولات ومباريات MMA دون موافقة الاتحاد المصري للمواي تاي.

في ضوء المادة 38 من القانون 71 لسنة 2017 التي تنص على أن “اتحاد الألعاب الرياضية هيئة رياضية ذات شخصية اعتبارية تتكون من أندية رياضية وشباب يمارسون لعبة ما بقصد هذا النشاط وتنسيقه”. فيما بينهم والعمل على نشر اللعبة ورفع مستواها.

المادة 92 من القانون 71 لسنة 2017 والتي تنص على: يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر وغرامة لا تزيد على مائة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من يزاول أي نشاط تنظيمي في المجال. للرياضة من خلال منظمة غير معلنة أو من خلال شركة غير خاضعة للرقابة. مرخص لها بترخيص تم تعليقه أو إلغاؤه بموجب أحكام هذا القانون “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *