التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إن الوزارة سوف تبدأ خلال أيام بإعطاء الجرعة الثالثة «المعزة» من لقاح كورونا لبعض الفئات بهدف تعزيز القدرة المناعية لهم في مواجهة الفيروس.

وأضاف المتحدث الرسمي في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، أن الجرعة الثالثة ستكون مخصصة فقط للفئات الأكثر تأثرا بشدة المرض، وأن تلك الخطوة تأتي بعض موافقة مجلس الوزارء، في اجتماع الأسبوعي اليوم، على العرض المقدم من الدكتور خالد عبدالغفار القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، بهدف تعزيز مناعة المواطنين ضد فيروس كورونا، وذلك باستخدام الجرعة الثالثة المعززة، في ضوء ما أكدته الدراسات من أن لقاحات الجرعة الثالثة تعمل على تعزيز المناعة.

وأشار المتحدث الرسمي، أن الجرعة الثالثة لا يشترط أن تكون من نفس نوع الجرعتين الأولى والثانية، بل أن الدراسات العلمية أثبتت، أن الجرعة الثالثة إذا كانت من نوع مختلف فإن ذلك يعزز القدر المناعية بشكل أكثر، مشيرا أن المدة الزمنية بين الجرعتين يشترط إلا تقل عن 6 أشهر.

وأكد مجلس الوزراء، في بيان له منذ قليل، أنه سيتم إعطاء جرعة ثالثة للفئات السكانية الأكثر عرضة لخطر العدوى، مثل: من يعانون من نقص المناعة الأولية، أو يخضعون للعلاجات المثبطة للمناعة، وكبار السن، والأكثر عرضة للإصابة كالعاملين في القطاع الطبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *