التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور جمال فاروق، العميد السابق لكلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر: إن القرآن الكريم والسنة النبوية دعوا إلى التمسك بالدين وعدم التفرقة فيه.

جاء ذلك خلال محاضرة اليوم الخميس تحت عنوان ( الفرقة الناجية)، ضمن سلسلة المحاضرات التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر لعدد من الطلاب الوافدين من مختلف الجنسيات بمقرها الرئيس بالقاهرة.

وأكد العميد السابق لكلية الدعوة: أن المفهوم الصحيح للفرقة الناجية هي أمة أهل الإسلام جميعا حتى لو ارتكبت أخطاء أو معاصي طالما لم يصدر منها إنكار معلوم من الدين بالضرورة.

وفي الختام، حذر من أفكار المتشددين حول مفهوم (الفرقة الناجية)، وأنهم يفهمونه فهما خاطئا غير الفهم الذي اجتمعت عليه الأمة، مشيرا إلى ظهور جماعات التشدد التي شذت عن سماحة الدين الإسلامي الحنيف، وابتعدت عن وسطية الإسلام وفهمه الصحيح.

في محاضرة للوافدين..د.جمال فاروق : جماعات التشدد شذت عن سماحة الدين وابتعدت عن وسطيته
في محاضرة للوافدين..د.جمال فاروق : جماعات التشدد شذت عن سماحة الدين وابتعدت عن وسطيته

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *