أخبار عاجلة
منعا للحفلات الإنتقامية.. بقلم هنادي الصديق -

الفاو تقيم ورشة العمل الأولى لإطلاق مشروع دعم سبل العيش للمزارعين في نينوى

الفاو تقيم ورشة العمل الأولى لإطلاق مشروع دعم سبل العيش للمزارعين في نينوى
الفاو تقيم ورشة العمل الأولى لإطلاق مشروع دعم سبل العيش للمزارعين في نينوى

الوطنية العراقية - ونا /الأربعاء 23 تشرين أول 2019 / بغداد / اعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق(فاو) عن اطلاق مشروع يهدف لدعم استعادة سبل العيش للمزارعين في محافظة نينوى من خلال تنشيط إنتاج الأغذية وسلاسل القيمة وتامين مصادر الدخل، وذلك في ورشة العمل التي نظمت بالشراكة مع محافظة نينوى و وزارة الزراعة العراقية، واتحاد الفلاحيين العراقيين وعدد من الشركاء المحليين ذوي الصلة. وقد تضمن جدول أعمال الورشة عروضاً تقديمية عن مكونات المشروع والنتائج المتوقعة منه والتي تهدف الى استدامة إنتاج الغذاء ودعم سبل العيش اللمزارعين في المناطق الريفية وشبه الحضرية في محافظة نينوى.

ويتزامن اطلاق هذا المشروع مع احتفالية المنظمة بيوم الأغذية العالمي لعام 2019 والذكرى 74 لتأسيسها في عام 1945. وبهذه المناسبة اكدت المنظمة في العراق التزامها بتحقيق هدف القضاء على الجوع وسلامة الغذاء ودعم النظم الغذائية الصحية وسبل المعيشة المستدامة.

ويتوقع أن يستفيد من هذا المشروع ما يقارب 70000 مستفيدأ، بالإضافة إلى عدد من صناع القرار العاملين في القطاع الزراعي في الدوائر الحكومية وغير الحكومية و العمال والعاطلين عن العمل في محافظة نينوى. ويعد هذا المشروع بمثابة استجابة للنزوح السكاني الكبير والتدمير الحاصل في شبكات المياه ومرافق الري وغيرها من البنى التحتية الزراعية والأضرار التي لحقت بالمحافظة، اضافة الى ضعف سلاسل الإنتاج وفقدان الأصول الزراعية والحيوانية والإمدادات الغذائية عقب النزاع مع داعش.

كما يدعم هذا المشروع المزارعين المستضعفين ذوي الحيازات الصغيرة من المحاصيل والماشية وذلك من خلال دعم نظم إنتاج الخضروات وتسويقها وتصنيعها وتسويق المشروعات الزراعية الصغيرة الحجم ؛ علاوة على تحسين نظم تصنيع وتسويق الألبان على نطاق صغير ؛ وتوفيرالتقنيات الفعالة لاستخدام مياه الري وإدارتها بشكل مستدام والعمل على توفير الحبوب والبذور عالية الجودة للمزارعين اضافة الى تحسين نظم إنتاج الأعلاف الحيوانية وتسويقها .

وفي كلمته الأفتتاحية عبّر الدكتور صلاح الحاج حسن ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق عن شكره وامتنانه للاتحاد الأوروبي لتمويلة لهذا المشروع الهام، وكما و اثنى ايضا على جميع المشاركين على مساهماتهم القيمة في التخطيط لهذا المشروع الاسترتيجي . وأعرب عن استعداد المنظمة للتعاون الكامل مع الحكومة المحلية ووزارة الزراعة والمزارعين بهدف تطوير القطاع في محافظة نينوى. حيث قال الحاج حسن "هذا المشروع سيدعم سبل المعيشة للمزاراعين في المناطق المستهدفة من خلال تنشيط إنتاج الأغذية ، وسلاسل القيمة وتوفير مصادر الدخل حيث سيستفيد من المشروع عدد من الأسر الزراعية في نينوى ".

من جانبه أكد الدكتور زهير الأعرجي ، ممثل محافظ نينوى على أهمية هذا المشروع خاصة للمزارعين الأضعف في المناطق الريفية من المحافظة ، وقال: "نشكر الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة على هذا المشروع الهام والاستراتيجي في المحافظة وخاصة بعد انتهاء النزاع مع داعش الارهابية ، علما أن الصراع ادى الى تدمير البنية التحتية الزراعية ونزوح المزارعين من أراضيهم وترك مواشيهم بحثا عن الامان بسبب العمليات العسكرية وعدم الاستقرار في المنطقة ".

كما قال الدكتور حسين علي سعود، مستشار وزير الزراعة لنشاط الثروة الحيوانية " أن المنظمة شريك رئيسيي لوزارة الزراعة، ونحن نقدر الجهود التي تبذلها لتحقيق الأمن الغذائي والتنمية الزراعية المستدامة في العراق بشكل عام وفي نينوى على وجه الخصوص ".

هذا وقد واختُتمت ورشة العمل بمناقشة النطاق الجغرافي والمكونات الرئيسية للمشروع ومعايير اختيار المستفيدين ومساهمة الشركاء وخطة عملهم المستقبلية وأدوارهم ومسؤولياتهم على وجه الخصوص.//انتهى

السابق الصحف اللبنانية: حكومة «تكنو – سياسية» برئاسة «الصفدي» خلال أيام
التالى شرطة الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء