أمراض الأظافر وعلاجها بالأعشاب

أمراض الأظافر وعلاجها بالأعشاب

رغم صغر حجمها وبساطة تكوينها، إلا أن الأظافر تعد جزءاً هاماً للغاية من جسم الإنسان، والتي تقوم بوظائف متعددة لا غنى عنها. وتتكون الأظافر من طبقات سميكة من مادة الكيراتين، وهي نفس البروتين الأساسي المكون للشعر، وتخلو الأظافر من الأعصاب الحسية، وبالتالي لا يشعر الشخص بالألم حال قصها أو تقليمها.

أمراض الأظافر وعلاجها بالأعشاب

وتلعب الأظافر دوراً هاماً في حياة كل منا، فهي جزء ضروري ليتمكن الإنسان من التقاط الأشياء والتعامل معها، وكثيراً ما نستخدمها في حك البشرة، والدفاع عن النفس.

كما تشكل الأظافر درع حماية هاماً لنهايات الأصابع الحساسة، ويختلف شكلها من شخص لآخر، وكذلك يختلف حجمها وسمكها، وتكوينها الخارجي.

أمراض الأظافر

كأي جزء في جسم الإنسان تتعرض الأظافر للأمراض والعلل، والتي ينشأ بعضها نتيجة التهابات بكتيرية أو فطرية، أو نتيجة لإهمال العناية بها.

وتتعرض الأظافر للكسور والجروح المؤلمة، كما تتضرر بشكل كبير نتيجة للاصطدامات القوية، والتي تترك فيها آثاراً تختلف بحسب شدة الصدمة.

وفي أحيان نادرة تصاب الأظافر بأمراض خبيثة، قد تشير لوجود مشكلة جوهرية تستدعي الاستشارة الطبية الفورية، والخضوع للعلاج المتخصص.

لهذا لا تستهيني بأي مشكلة تواجه أظافرك، أو ظهور أي أعراض مريبة عليها، وتوجهي فوراً إلى طبيب الأمراض الجلدية لفحصها، والحصول على العلاج المناسب.

أشهر أمراض الأظافر

يصاب كثير منا بواحد أو أكثر من أمراض الأظافر على مدار حياته، لأسباب متعددة، ولحسن الحظ فإن كثيراً من هذه الأمراض قابل للعلاج بالأعشاب، وبعض المواد الطبيعية المتوافرة في كل منزل.

وإليكم أمراض ومشاكل الأظافر الأكثر شيوعاً:

انفكاك الأظافر

يحدث تكسر وانفكاك الأظافر عند تفكك الجزء الحر من الظفر عن الجلد، ووجود مسافة تفصله عن الإصبع، ويتزايد الانفكاك يوماً بعد يوم مهدداً بسقوط الظفر، وهي حالة تستدعي التوجه الفوري إلى الطبيب لعلاجها.

ويكون سبب الإصابة هو التعرض لرضوض قوية أو صدمة شديدة، بجانب التعرض لبعض المواد الكيماوية.

انشقاق الأظافر

يحدث انشقاق الأظافر حال ظهور شق عميق في نقطة معينة من الظفر، ويمتد ليفصل بين طبقاته، وقد تتعدد الانشقاقات في الظفر الواحد، ويجب اللجوء إلى الطبيب فوراً للحصول على العلاج المناسب.

وترجع الإصابة بانشقاق الأظافر إلى العزف على بعض الآلات الموسيقية، مثل البيانو والعود والجيتار، وغيرها من الآلات الوترية، وكذلك تتسبب فيها مزيلات طلاء الأظافر القوية التي تستعمل بشكل متكرر. كذلك  هي حالة شائعة لدى كبار السن. عادةً ، يظل السبب غير مكتشف، ويرجع ذلك جزئيًا إلى تناول بعض الأدوية أو إصابة الظفر أو عدد من الأمراض أو نقص المغذيات. عندما تنقسم الأظافر الهشة، قد يعتمد الاسم الذي يستخدمه طبيب الأمراض الجلدية على كيفية تقسيمها. عندما تبدأ الأظافر في الانقسام أفقيًا، تسمى الحالة تجلط الأظافر. ولكن عندما ينفصلون على طول اتجاه نمو الظفر ، فإن هذا يسمى تكسر الظفر.

فطريات الأظافر

هي الأمراض الأكثر شيوعاً التي تصيب الأظافر، وتسبب العديد من الالتهابات المزعجة، ما يجعل شكله محرجاً عند التعامل مع الآخرين.

 وتصيب فطريات الأظافر القدمين أكثر من اليدين، لوجودهما في الحذاء فترة أطول، وترعرع الفطريات في الأوساط الرطبة.

وتنتشر فطريات الأظافر بسبب غسل اليدين والقدمين كثيراً وإهمال تجفيفها، والتعامل مع الماء فترة طويلة دون عناية بالأظافر، مثلما يحدث مع ربات البيوت، والطباخين، والعاملين في غسيل الأطباق بالمطاعم، وكذلك عمال المغاسل وعمال النظافة.

وتظهر فطريات الأظافر على شكل بقع بيضاء أو صفراء على سطح الظفر، أو التهابات على الجلد المحيط بالأظافر، أو حبيبات صغيرة مزعجة بين الأصابع، وخصوصاً في القدمين، وبين الإصبعين الأخيرين.

وتكمن خطورة فطريات الأظافر في كونها معدية، واحتمالية انتقالها للأشخاص المتعاملين مع المريض عالية، خاصة مع انخفاض مستويات النظافة والاختلاط الشديد، واستعمال نفس الفوط والملابس.

ولكن الجانب الإيجابي يكمن في إمكانية علاج فطريات الأظافر بالأعشاب، وببعض المواد الغذائية الموجودة في كل منزل، وتكون النتيجة سريعة وآمنة.

الوقاية من أمراض الأظافر

للحصول على أظافر سليمة وجميلة وأنيقة، هناك عدة سلوكيات عامة وعادات صحية وغذائية من الواجب اتباعها في حياتنا اليومية.

1. الحرص على تقصير الأظافر وتقليمها، لتفادي انكسارها بعنف وتضررها، ويفضل بعد الاستحمام لأنها تكون طرية.

2. الاهتمام بنظافة الأظافر وما تحتها، نظراً لقدرتها على احتواء كمية كبيرة من الأتربة والجراثيم

3. استعمال المواد الطبيعية التي تقوية الأظافر بانتظام، مثل ماسك زيت الزيتون

4. عدم إهمال أي أعراض مريبة تظهر على الأظافر، والتوجه إلى الطبيب فوراً

5. استعمال طلاء الأظافر بحذر، نظراً لتأثير المواد الكيميائية على بنية الأظافر، وكذلك سوائل إزالة الطلاء

6. ترطيب اليدين والأظافر بانتظام

7. تناول الطعام الصحي المتوازن، والذي يعزز الجسم بالفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة

8. تجفيف اليدين والقدمين جيداً، وتغيير الجوارب بشكل منتظم والحرص على نظافتها

9. استعمال بودرة مجففة للقدمين وذات رائحة عطرة

علاج أمراض الأظافر بالأعشاب

يمكن علاج فطريات الأظافر بالأعشاب المتوافرة في المنزل، وبعض المواد الغذائية الأخرى، كما يلي:

علاج أمراض الأظافر بالخل

اخلطي الخل والماء بنسبة 1 إلى 2، في وعاء عميق، ينقع فيه الأظافر المصابة لمدة نصف ساعة، ثلاث مرات أسبوعياً.

يعمل هذا المزيج على تطهير الأظافر جيداً والقضاء على الفطريات، ويعد الخل مطهراً قوياً للفطريات والجراثيم.

علاج أمراض الأظافر بالملح الإنجليزي

ذوبي كمية معقولة من الملح الإنجليزي في الماء الدافئ، وانقعي فيه الأظافر المصابة لمدة نصف ساعة.

خلطة زيت شجرة الشاي لعلاج الأظافر

يمزج مقداران متساويان من زيت شجرة الشاي مع زيت الزيتون، وتدهن به الأظافر المصابة ثلاث مرات يومياً لحين التحسن.

خلطة زيت شجرة الشاي والفازلين لفطريات الأظافر

يخلط مقدار من زيت شجرة الشاي مع كمية من الفازلين، وتغطى به الأظافر جيداً، ثم تغطى بكيس بلاستيكي وتترك حتى الصباح.

هذا كل ما تحتاجين معرفته عن علاج أمراض الأظافر بالطريق المختلفة، استشيري الطبيب واختاري الأفضل.