التخطي إلى المحتوى

اتهم الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو الولايات المتحدة بالسعي لشن حرب ضد بلاده «بأيدي البولنديين والأوكرانيين ودول البلطيق»، واستغلال أزمة المهاجرين لهذا الغرض.

وقال لوكاشينكو خلال اجتماع اللجنة الدستورية البيلاروسية وفريق العمل الخاص بتعديل الدستور، يوم الخميس: «إنهم يحاولون استغلال هؤلاء اللاجئين المساكين وهذه العملية، ويقولون بشكل صريح إنه يجب إشراك الناتو في ذلك. وماذا يعني إشراك الناتو؟ فمعناه شن الحرب».

وتابع قائلا: «إنهم يستفزوننا. وأوروبا لا تحتاج إلى ذلك، أوروبا لا تريد حربًا. من يحتاج إلى هذه الحرب؟ الأمريكيون».

وأضاف أن «الأمريكيين يحبون خوض الحرب بأيدي الآخرين.. وهم سيكونون متفرجين، وسيوردون السلاح لكي نتقاتل فيما بيننا ويتدهور الاقتصاد. ثم سيقدمون إلينا مع الدولار الذي يطبعونه لمساعدتنا، وستكون أمريكا مهيمنة من جديد. ولهذا الغرض يقومون بكل ذلك. وهم يريدون تحقيق ذلك بأيدي البولنديين ودول البلطيق والأوكرانيين».

واعتبر أن الولايات المتحدة تسعى إلى «الاقتراب من موسكو»، مضيفًا أن بيلاروس «تقف في طريق» الأمريكيين، وهم «سيزيلون هذه العقبة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *